على حلف الناتو وقف التوسع شرقاً

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

فيما يستمر تصاعد التوتر بين روسيا والغرب على خلفية الأزمة الأوكرانية، دعت كل من موسكو وبكين اليوم الجمعة، إلى وقف توسيع حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وذلك تزامناً مع التلويح الأوروبي بفرض عقوبات قاسية على الروس.

وأكد الكرملين في بيان أن البلدين يعتزمان مقاومة أي تدخل للقوى الخارجية تحت أي ذريعة في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة.

كذلك وقع الرئيسان فلاديمير بوتين الذي يزور بكين، وشي جين بينغ، على بيان مشترك حول دخول العلاقات الدولية عصر جديد، وفق البيان.

“وقف التدخلات السلبية”

وأكد البيان تأييدهما تشكيل نوع جديد من العلاقات بين القوى العالمية على أساس الاحترام والتعايش السلمي، والتمسك بحزم بحُرمة نتائج الحرب العالمية الثانية والنظام العالمي القائم بعد الحرب.

كما أشار إلى أن روسيا والصين تصران على ضرورة إزالة الولايات المتحدة السريع لمخزوناتها من الأسلحة الكيمياوية، ووقف “التدخلات السلبية” الأميركية في منطقة المحيطين الهادئ والهندي.

علم حلف شمال الأطلسي - الناتو

علم حلف شمال الأطلسي – الناتو

“التخلي عن نشر صواريخ”

وعبّرا عن قلقهما من خطط أميركا الهادفة إلى تطوير نظام دفاع صاروخي عالمي ونشر عناصره في مناطق مختلفة من العالم.

إلى ذلك، حض البيان واشنطن على التخلي عن خطط نشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا.

وصول الرئيس الروسي إلى بكين (أ ف ب)

وصول الرئيس الروسي إلى بكين (أ ف ب)

وأوضح البلدان قلقهما حيال تحالف “أوكوس” كونه يزيد من خطر سباق التسلح في المنطقة ويخلق مخاطر انتشار الأسلحة النووية. وشددت روسيا على معارضتها استقلال تايوان بأي شكل من الأشكال، مشيرة إلى أنها جزء من الصين.

يذكر أن بوتين يجري محادثات مباشرة مع نظيره الصيني في بكين اليوم الجمعة، لأول مرة منذ بدء جائحة كورونا، وذلك قبل بداية مراسم افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية ببكين.

تأتي تلك المشاورات في “عزّ” الأزمة الأوكرانية الروسية، التي تتهم فيها موسكو بالتحضير لغزو جارتها الأوكرانية، وهو ما نفاه الكرملين جملة وتفصيلا، محملا الولايات المتحدة والغرب المسؤولية في تلفيق الأخبار ومفاقمة الأزمة، فضلا عن عدم تفهم المخاوف الروسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.