جهاز ألعاب عمره عقدان ولا يزال الأكثر مبيعاً في التاريخ

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

بينما لا يزال من الصعب العثور على أحدث جيل من أجهزة ألعاب الفيديو، PlayStation 5 من Sony وXbox Series X من Microsoft، بعد أكثر من 14 شهراً من إطلاق كل منهما في نوفمبر 2020، يواصل جهاز سويتش Switch من إنتاج شركة نينتيندو Nintendo الصعود بين أشهر منصات ألعاب الفيديو.

ومنذ ظهور وباء كورونا في مارس 2020، كانت نينتيندو تبيع وحدات التحكم الخاصة بها، كما لو كانت أرغفة خبز، مما يجعلها أكثر وحدة تحكم منزلية نجاحاً على الإطلاق في تاريخ Nintendo الطويل.

وعلى مدار الـ 21 شهراً الماضية، باعت Nintendo ما يقرب من 48 مليون وحدة من Switch، مما جعلها تتفوق على PlayStation الأصلي وWii لتصبح ثالث أفضل وحدة تحكم مبيعاً على الإطلاق.

ولولا أزمة نقص الرقائق العالمية، كان من الممكن أن تكون المبيعات أكثر من ذلك، مما أجبر نينتيندو على خفض توقعات مبيعاتها للربع الثاني على التوالي.

ووفقاً للرسم البياني الذي أعدته “Statista”، واطلعت عليه “العربية.نت”، ما زالت شركة سوني اليابانية تهيمن على منصات الألعاب على مدار العقدين ونصف العقد الماضيين، مع وجود ثلاث من وحدات تحكم PlayStation الخاصة بها الآن في المراكز الأربعة الأولى.

وباعت الشركة أكثر من 155 مليون وحدة PS2 منذ إطلاقها، مما يجعلها أنجح وحدة تحكم في ألعاب الفيديو بهامش كبير.

وبعد وصوله في عام 2000، حقق جهاز بلاي ستيشن 2 نجاحاً فورياً وظل مشهوراً لفترة طويلة جداً. وعلى الرغم من وصول خليفته في عام 2006، ظل PS2 قيد الإنتاج حتى عام 2013 كمنصة ألعاب منخفضة التكلفة.

منصات الألعاب

منصات الألعاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.