جونسون وأزمة الحفلات.. تحركات لسحب الثقة

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

ما زالت أزمة الحفلات التي حضرها رئيس الوزراء البريطاني خلال الإغلاق العام لمكافحة فيروس كورونا تطارده.

فقد أعلن آرون بيل المشرع البريطاني وعضو حزب المحافظين الحاكم اليوم الجمعة، أنه قدم طلبا لحجب الثقة عن بوريس جونسون.

وأشار إلى أن تعامل رئيس الوزراء مع قضية الحفلات التي أقيمت في داونينغ ستريت أثناء فترة الإغلاق جعلت موقفه غير مقبول ولا يمكن الدفاع عنه.

كذلك، قال بيل إنه يشعر بخيبة أمل شديدة بعد ما دعم جونسون ليصبح زعيماً للحزب.

“خان الثقة”

وأضاف في بيان نُشر على تويتر “مع ذلك، فإن خيانة الثقة التي تجلت في ما شهده 10 داونينغ ستريت من أحداث، وطريقة التعامل معها، تجعل موقفه غير مقبول”.

ومن أجل إزاحة جونسون عن زعامة حزب المحافظين، ومن ثم عن رئاسة الحكومة، ينبغي أن يرسل 54 نائباً من المحافظين رسالة إلى “لجنة 1922” بالحزب مطالبين بتصويت على حجب الثقة.

بوريس جونسون (أرشيفية من فرانس برس)

بوريس جونسون (أرشيفية من فرانس برس)

ويكافح جونسون من أجل بقائه السياسي بعد سلسلة من المزاعم كشفت أنه وموظفوه أقاموا حفلات في مركز الدولة البريطانية بما يعد خرقاً للقواعد التي فرضوها بأنفسهم لمكافحة جائحة كوفيد-19.

كما أدى الكشف عن إقامة هذه الحفلات ومن بينها تلك التي أقيمت في داونينغ ستريت إلى تراجع شعبية جونسون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.