أسعار النفط تقفز.. وبرنت يغلق فوق 93 دولارا لأول مرة منذ 2014

كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

قفزت أسعار النفط الخام عند الإغلاق فوق 93 دولارًا للبرميل يوم الجمعة، وهو أعلى مستوى منذ الأول من أكتوبر 2014.

وارتفعت العقود الآجلة لمزيج برنت 2.16 دولار أو 2.37% لتبلغ عند التسوية 93.27 دولار للبرميل. وبالمثل، ارتفعت العقود الآجلة للخام الأميركي 2.04 دولار أو 2.26%، لتبلغ عند التسوية 92.31 دولار للبرميل.

وعلى مدى الأشهر الماضية، استمرت أسعار النفط في الارتفاع حيث خففت البلدان من عمليات الإغلاق وألغت قيود السفر.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها بقيادة روسيا المعروفة باسم “أوبك+” يوم الأربعاء على زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميا.

وقال كارستن فريتش، محلل السلع الأساسية في كومرتس بنك، لوكالة “رويترز” إن “الارتفاع الأخير نتج عن موجة باردة في ولاية تكساس، مما أثار مخاوف بشأن انقطاع الإنتاج في حوض بيرميان، الأكبر للنفط الصخري في الولايات المتحدة”.

وذكرت تقارير إعلامية أن بعض منتجي حوض بيرميان قد أغلقوا الإنتاج في 3 فبراير بسبب درجات الحرارة المتجمدة وتعطيل عمليات النقل بالشاحنات بسبب الجليد.

وسيزيد الاضطراب الأخير من تفاقم المخاوف من اتساع عجز العرض حيث يستمر الطلب في التعافي على الصعيد العالمي ويكافح منتجو أوبك لرفع الإنتاج إلى مستويات مناسبة.

واجتاحت عاصفة شتوية شديدة مناطق وسط وشمال شرق الولايات المتحدة يوم الخميس، مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي في أجزاء من ست ولايات.

واكتسبت سوق النفط أيضًا دعمًا من التوترات المحيطة بأزمة أوكرانيا، مما أثار مخاوف بشأن تعطل محتمل للإمدادات.

من جهتها حذرت الولايات المتحدة من أن روسيا كانت تخطط لاستخدام هجوم مدبر كمبرر لغزو أوكرانيا.

وألقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باللوم على حلف شمال الأطلسي والغرب في زيادة التوترات، حتى مع قيامه بتحريك آلاف القوات بالقرب من الحدود الأوكرانية.

وقال تشيوكي تشين، كبير المحللين في سنوورد للتجارة: “مع المخاطر الجيوسياسية في أوكرانيا والزيادة التدريجية فقط للإنتاج من قبل أوبك، من المتوقع أن تتجه الأسعار نحو 100 دولار للبرميل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.