رقم قياسي.. 4.5 مليون أميركي يتركون وظائفهم في نوفمبر الماضي



كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

واصلت وتيرة استقالة الأميركيين من وظائفهم، الارتفاع، بحسب الإحصاءات الخاصة بشهر نوفمبر 2021 لتسجل مستوى تاريخي، حيث تخلى 4.5 مليون شخص عن وظائفهم، وفق استقصاء لمكتب إحصاءات العمل الأميركي.

أدى هذا الرقم إلى دفع معدل الاستقالات إلى 3% وهو ما يطابق أعلى مستوى سجله في سبتمبر الماضي.

استقال العمال من وظائفهم في قطاع الضيافة، الذي سجل أعلى معدل استقالة بنسبة 6.1% في نوفمبر، إضافة إلى الرعاية الصحية بنسبة قريبة من هذا المعدل. كما زاد عدد تاركي الوظائف في قطاعات النقل والتخزين والمرافق.

أكد نيك بنكر مدير الأبحاث لدى Indeed Hiring Lab في رسالة بالبريد الإلكتروني نشرتها “سي إن إن” مواصلة “ترك العمال وظائفهم بمعدل تاريخي، لتظل القطاعات ذات الأجور المنخفضة التي تأثرت بشكل مباشر بالوباء مصدرا لزيادة حالات الاستقالات”.

يعد معدل ترك العمل المرتفع أحد أعراض سوق العمل المرن، حيث يمكن للعمال العثور على وظيفة جديدة – وربما أفضل – بسرعة.

لم تأخذ بيانات نوفمبر الصادرة اليوم الثلاثاء في الاعتبار تأثيرات متغير أوميكرون كورونا، مع تخطي عدد الإصابات مليون حالة في الولايات المتحدة.

بلغت حالات التسريح والفصل 6.3 مليون موظف في نوفمبر.

أظهرت البيانات أن الفنادق والمطاعم سجلت أكبر زيادة في عمليات الفصل للعاملين، بينما سجلت أيضًا أكبر انخفاض في الوظائف المفتوحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *