هكذا وزعت ثروتي بين ابني وشقيقاته



كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

قال رئيس شركة أوراسكوم للتنمية القابضة، سميح ساويرس، إنه سيتقاعد كلياً من رئاسة الشركة، لأنه لا يمكن أن يدير اثنان شركة واحدة في نفس الوقت، مضيفاً أن لديه أسهما في الشركة السويسرية (أندرمات جبال الألب السويسرية) بحصة 51%، مقابل 49% لشركة أوراسكوم للتنمية، ومشاريع أخرى.

وذكر سميح ساويرس في مقابلة مع “العربية”، اليوم الأحد، أن الوقت لا يزال مبكراً على تقاعده بالكامل، لكن التقاعد الحالي هو عن النشاط الأساسي لشركة أوراسكوم للتنمية، وانتقال ملكيتها وإدارتها لابنه نجيب.

كانت شركة أوراسكوم للتنمية القابضة، قد أعلنت عن تنحي رئيس مجلس إدارتها سميح ساويرس عن منصبه، وأنه لن يرشح نفسه مجددا لرئاسة مجلس الإدارة.

كما قرر ساويرس نقل جميع أسهمه في الشركة إلى نجله نجيب، ليصبح نجيب سميح ساويرس المساهم الأكبر في الشركة.

وأوضح سميح ساويرس أنه واثق من أن ابنه نجيب على قدر المسؤولية وعمل معه بضع سنوات، مضيفاً: “لا أؤمن أن يتولى أحد إدارة شركة ويكون في النهاية موظفا عند والده، ومن المصلحة أن يكون مالكاً للشركة ويمكن الحصول على مشورتي من منطلق استشارة صاحب خبرة”.

يشغل نجيب سميح ساويرس عضوية مجلس إدارة شركة أوراسكوم للتنمية القابضة منذ عام 2016، كما عُين نائبا لرئيس مجلس الإدارة خلال عام 2020.

وأوضح سميح ساويرس أنه اقتنع بانتهاء المرحلة الانتقالية بعد سنتين، لافتاً إلى حدوث عدم اتفاق بينه وبين ابنه في بعض القرارات الإدارية نظراً لقدوم الابن من العمل في الولايات المتحدة لمدة 6 سنوات، واختلاف الفكر والمنطق والسن وتعلمه في أميركا.

وتابع: “لم أكن رجلا مؤسسيا في الإدارة لكن أدير بنظام “الراجل الواحد”، وتلك طريقة مختلفة تعلمناها منذ 40 سنة بخلاف نجيب الذي يدير بطريقة مؤسسية، والوضع الطبيعي حالياً هو تسليم الإدارة للجيل الجديد ومن المصلحة أن تسلمه وأنت قادر على العطاء، وأن يكون ممن يثق في رأيك، ولا يصح تسليم الشركة للابن وأنت في عمر 80 سنة”.

وأشار إلى أنه بذلك يصبح لديه وقت أكثر لبعض الأعمال الخاصة به في عدد من الدول.

وأوضح رئيس أوراسكوم للتنمية، أنه لا بد أن يكون هناك مالك وحيد يدير الشركة، و”لذلك قمت بالمساواة بينه وبين شقيقاته بتوزيع أسهم أخرى عليهن ليصبح هو المالك الوحيد، لأن الشراكة بعد تنحي أو وفاة الوالد عادة ما تحدث خلافات وعدم اتفاق بين الأبناء وكل منهم يريد منصبا ولديه رأي مختلف، ومن يدير يريد التوسع بينما من في الخارج يريد توزيعات أرباح”.

وقال سميح ساويرس إن مشروع أندرمات لم يصل إلى مرحلة الجونة، ومن المصلحة استكماله ليصبح مثلها، لكنه يحتاج أكثر من سنة، مضيفاً :”لدي مشروع آخر في سويسرا هو مارينا على أكبر بحيرة في البلاد وبدأ تنفيذه الآن ويحتاج للوقت والتركيز”.

وكشف رئيس أوراسكوم للتنمية، عن تفاوضه مع المغرب لتطوير مشروع في منطقة الصويرة بعد شرائه بالتعاون مع مجموعة مستثمرين.

وعن توقعاته للعام الجديد، قال سميح ساويرس، إنه لم يكن متفائلا في السابق بعام 2022 لكنه حالياً من واقع الإحصائيات وما يحدث وبغض النظر عن تهويل الإعلام بشأن متحور كورونا أوميكرون، بات متفائلا جداً لأن عدد الوفيات الناتجة عن المتحور الجديد قليل جداً ولم يعلن حتى الآن إلا عن 4 أو 5 وفيات فقط ناجمة عنه.

وأضاف ساويرس أن متحور كورونا أوميكرون ينتشر بالملايين لكن المصابين يأخذون مناعة أشبه بالمناعة الناتجة عن التطعيم ضد الفيروس، متوقعاً أن يكون المتحور ليس ذا أهمية خلال أبريل ومايو 2022، وأعداد الوفيات بالإنفلونزا حالياً تفوق وفيات أوميكرون، وتابع: “سيكون لدينا صيف جيد وأيضاً الشتاء القادم سيكون جيداً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *