3 عوامل تحكم تحول قطاع الطاقة في المنطقة العربية



كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

قال الرئيس التنفيذي لشركة أبيكورب، أحمد عتيقة، إن تحقيق التحول في قطاع الطاقة بالمنطقة العربية يتطلب تكامل 3 عوامل أساسية ومن دون أحدها ستشهد الدول صعوبات في الوصول للهدف المنشود.

وأضاف في لقاء مع “العربية” على هامش منتدى الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات – جيبكا، أن التحول في قطاع الطاقة عملية مستمرة وطويلة الأمد وتحتاج نفسا طويلا وتمر بعقبات مختلفة، والتحول لن يحدث غدا أو نتائجه تظهر على المدى القصير.

وأوضح أن التحول هو عملية تفاعلية تتأثر بالعديد من العوامل، وهي 3 عوامل في المنطقة العربية حيث يجب التأكد أن هذا التحول سوف يأخذها في الاعتبار وأول هذه العوامل هو أمن الطاقة، لأن المنطقة هي المزود الأساسي لأمن الطاقة في العالم والحفاظ على أمن الطاقة لا بد أن يكون من أهم العوامل التي تحكم عملية التحول، والعامل الثاني تحقيق تنمية مستدامة توفر الرفاهية وكل عوامل النجاح للاقتصادات في المنطقة والعالم، ولا تحول في قطاع الطاقة على حساب التنمية المستدامة والعامل الثالث هو التغير المناخي والتعامل معه بالشكل المطلوب.

وقال أحمد عتيقة، إنه يجب أن تتفاعل هذه العوامل الثلاثة بشكل صحيح ومنطقي وفهم أن التحول عملية مركبة ستأخذ وقتا طويلا، وأن الضغط من جهة أو أخرى على اختلال هذه العوامل ستكون له عقبات ظهر بعضها في أميركا وأوروبا.

وأشار إلى اهتمام أبيكورب بالتمويل الأخضر، والتركيز عليه في اختيار المشاريع الممولة أو المستثمر فيها، وقيامها بنشاط توعوي في دعم سياسات الدول الأعضاء للمضي في هذا الجانب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.