إطلاق غاز على متظاهرين بالخرطوم.. قرب القصر الرئاسي



كتب محمد محمود محرر موقع حصري نيوز

أطلقت الشرطة السودانية، اليوم الاثنين، الغاز المسيل للدموع على متظاهرين قرب القصر الجمهوري في وسط العاصمة الخرطوم.

فيما طالب المحتجون بإرساء حكم مدني كامل، بعيدا عن مشاركة العسكريين.

كما أعربوا عن رفضهمم للاتفاق السياسي الذي وقع الشهر الماضي بين قائد الجيش عبد الفتاح البرهان ورئيس الحكومة عبدالله حمدوك.

مدنية خيار الشعب

إلى ذلك، هتف آلاف السودانيين ممن نزلوا إلى العاصمة، بحسب ما أفادت “فرانس برس”، “لا لا لحكم العسكر” و”مدنية خيار الشعب”.

كذلك شهدت مدن أخرى منها كسلا وسنار وبورتسودان احتجاجات مشابهة.

وكانت تنسيقيات لجان المقاومة بولاية الخرطوم دعت أمس إلى تسيير تظاهرات لا مركزية في بداية ما سمّته “جدول التصعيد الثوري” لشهر ديسمبر للتعبير عن رفض الاتفاق السياسي الموقع في 21 نوفمبر الفائت، وكذلك رفض قرارات الجيش الصادرة في 25 أكتوبر الماضي.

تظاهرات في الخرطوم (6 ديسمبر 2021- فرانس برس)

تظاهرات في الخرطوم (6 ديسمبر 2021- فرانس برس)

فمنذ الإعلان عن هذا الاتفاق، وتتواصل التظاهرات في عدد من المناطق السودانية من قبل مجموعات مدنية للتعبير عن رفضها وتنديدها به.

بنود الاتفاق

يشار إلى أن الاتفاق الذي وقع عليه البرهان وحمدوك في القصر الرئاسي بالخرطوم، الشهر الماضي، أعاد الأخير إلى منصبه من أجل تشكيل حكومة جديدة، بدل الحكومة السابقة التي أعلنت القوات المسلحة حلها في 25 أكتوبر.

كما ثبت الشراكة بين المدنيين والعسكريين في إدارة البلاد، ونص على بناء جيش قومي موحد، وإعادة هيكلة لجنة تفكيك نظام البشير مع مراجعة أدائها.

إلا أنه لاقى انتقادات من قبل الحاضنة المدنية لحمدوك، على الرغم من الترحيب الدولي الذي حظي به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.