مصر في كأس العالم



    إن الغياب عن كأس العالم 28 عامًا أمر صعب، لكن هل يتوج هذا الأمر المصري ليصبح لمنتخب مصر في كأس العالم مكان مختلف عن المتوقع، هذا ما قد يحدث فالكثير من التوقعات الآن موقعة باسم اللاعبين أصحاب المشاركات العالمية، بأقوى أندية العالم، أصبح منتخب مصر الآن قلعة لمجموعة مميزة من اللاعبين الذين يتمتعون بالخبرة والكثيرة من القرارات الصائبة، ربما يريد الأرجنتيني هيكتور كوبر اللعب بطريقة معينة لكن وجود بعض اللاعبين يساعد على إتمام هذه المهمة ولو بطريقة مختلفة.
     تأهل مصر إلى كأس العالم 2018 شيء عظيم لكن الجماهير في كافة أنحاء العالم يتمنون ظهور مشرف للفرق العربية وللمنتخب المصري، وهذا ما يسعد الجماهير حقًّا، وهذايجعل استعدادات سويسرا الودية مباريات ذات أهمية خاصة، فالجميع يترقب انتقال اللاعب من وسط الملعب إلى الأمام والجميع ينظر إلى حارس المرمى ومدى ثقته في نفسه، ما جعل استقبال هدفين بعد الوقت الأصلي للمباراة الحديث الآن عن الودية بين مصر والبرتغال نعم هي مباراة ودية، لكن استقبال هدفين أمر مثير للجدل هل الأمر متعلق بحارس المرمى وعدم ثقته بنفسه، وقد أمسك الكرة بعد أن استقبلها من أحد زملائه ما يؤكد على عدم تركيزه، وحاجة المنتخب إلى حارس واثق من قدرات المنتخب.

     بالتأكيد في المباريات الودية لا يمكننا أن نعلق على نتيجة المباراة؛ لأن مباراة مصر واليونان ستقدم عرضًا مختلفًا مع مجموعة من اللاعبين المختلفين على سبيل التجربة، فالمدير الفني لمنتخب مصر استطاع الصعود إلى كأس العالم 2018 على يد مجموعة مميزة من اللاعبين أبرزهم محمد صلاح بكل تأكيد لاعب ليفربول وهداف الدوري الإنجليزي، ووقوفه أمام كرستيانو رونالدو كان شيئًا صعبًا إلا أنه استطاع الصمود وإحراز الهدف والخروج من المباراة وهو يشعر بالانتصار، لكن الدفاعات المصرية تحتاج حقًّا إلى دعم إن أراد المنتخب المصري مواجهة بعض الفرق القوية، ففي المجموعة الأولى مجموعة المنتخب المصري يمكننا أن نتحدث عن منتخب أوروجواي الشبيه كثيرًا بمنتخب البرتغال، وهو فريق يتمتع أيضًا بقوة هجومية صعبة جدّا على المنتخب المصري، إن أراد الفريق الاجتهاد والمواجهة بكل قوة يحتاج إلى حارس مرمى مثل عواد أو الحضري، أما الاختيارات العشوائية أو التي تتعرض لأهواء معينة من الممكن أن تضيع الفريق، هذا ما أكدت عليه الجميع.

     تحدث شريف إكرامي حارس مرمى فريق الأهلى عن ذلك وأكد على أن مدرب حراس المرمى في المنتخب يغيب عنه الوعي، وسنتحدث بكل تأكيد عن ذلك لكن المهم أن إشراك إكرامي أو لا ليست المشكلة لكن المهم أن يشارك أحد حراس المرمى الذين يستطيعون المنافسة، والتواجد في الدائرة المستديرة؛ لأن المواجهات صعبة وتحتاج إلى خبرة عالية والدفاع المصري يحتاج أيضًا إلى تعزيزات، وهذا واضح في الجهة اليسرى للفريق المصري وكذلك يغيب دور المهاجم الصريح، تحدث عدد من النقاد عن هذه العيوب الخاصة بمنتخب مصر لكن فريق أوروجواي يمكننا التغلب عليه لو استطاع الفريق الحفاظ على الشباك واستطاع محمد صلاح إحراز الأهداف، كما تعود في الدوريات الكبيرة في القارة العجوز.

    نؤكد على المجموعة الأولى التي توجد فيها مصر مع أوروجواي ومنتخب روسيا ومنتخب السعودية ولمشاهدة البث المباشر اضغط هنا، ومنتخب روسيا أحد المنتخبات العنيدة مع أنها تلقت أيضًا الهزيمة في المباريات الودية إلا أن الأمر مختلف؛ لأننا نتحدث عن المنظم للبطولة وصاحب الأرض والجمهور، وتحدث النقاد عن تذبذب الفريق الروسي بسبب الجمهور وغياب الكثير من الثقة تلك الآراء تحتاج فقط إلى قوة المنتخب المصري الذي تعود المبادرة بأهداف محمد صلاح نجم مباراة مصر والبرتغال ذلك العنوان يوضح دور النجم المصري في المباريات الودية، وكذلك مباراة مصر واليونان فتلك المباريات الودية تطلعنا على أداء كافة اللاعبين، وما استطاع الوصول إليه محمد صلاح يصعب على أي أحد الآن، ولكن الفرق الأخرى تعتمد على عدد من اللاعبين الذين يشبهون صلاح لكن كل منهم في مركز مختلف، وهذا ما يخفي أسطورة محمد صلاح فوجود دفاع قوي للمنافس يحرم محمد صلاح من المشاركة إلا في الفرص البسيطة، وغالبًا ما تكون على سبيل الصدفة لغياب صانع الألعاب وهذا ما يجعل فوز منتخب مصر على سبيل الصدفة، ولا يمكن أن تلعب كرة القدم بهذا الشكل لذا لابد أن يشارك زملاء محمد صلاح معه في صناعة الفوز، تلك الانتقادات تطلب منهم فقط التركيز؛ لأن مواجهة أوروجواي وروسيا وكذلك السعودية لن تكون سهلة والفريق المصري يملك المقاومات ويحتاج فقط إلى التوجيه.

    مصر في كأس العالم ومخططات ودية:
     التجهيزات تبدأ من الآن للمواجهات الصعبة في المجموعة الأولى لكأس العالم 2018 بالنسبة للمنتخب المصري، فقد خاض ودية مميزة أمام البرتغال وغاب عن الفريق الفوز بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة، وهذا الأمر صعب على أي مدير فني؛ لأنه لا يستطيع إدراك المشاكل التي وقع فيها الفريق إلا أن المدير هيكتور كوبر قام بعمل العديد من التغيرات في تشكيل المنتخب المصري استعدادًا للقاء مصر واليونان بمعسكر سويسرا استعدادًا لكأس العالم 2018 ومن التغيرات الواضحة لهيكتور كوبر أن أحمد الشناوي سيشارك في هذه المباراة بدلًا من محمد الشناوي الذي شارك في مباراة البرتغال بشكل كامل، وأحدث الكثير من الأخطاء التي ربما خسر المنتخب المصري بسببها، وسيشارك عصام الحضري في الشوط الثاني للمبارة.
    من الصعب حقًّا ألا يشترك محمد عواد نجم فريق الإسماعيلي، وقد أظهر في الفترة الماضية بمستوى ممتاز، هل يصدق كلام إكرامي وأن أحمد ناجي مدرب حراس مرمى المنتخب لا يعرف أي شيء، وأنه حقًّا يخطأ في كل الاختيارات، من الصعب الحكم على الأمر لأن الوديات لا تحكم على المنتخبات فهذه الفترة تدريبية ولا يمكننا الحكم الآن على الشناوي، وإن كان قد أثار إكرامي الكثير من الشكوك لأن أحمد ناجي دائم الظهور وهذا ما لا يحدث في أي مكان بالعالم، فهل هذا يعني أنه لا يستحق تلك القيادة، الكثير من الأمور الفنية لمركز الحارس المرمى تحتاج إلى توضيح من جانب كوبر، ومدى ثقته في أحمد ناجي، وقد أهانته العديد من مواقع التواصل الاجتماعي بصورة تمثله بغير عدل، يحتاج حقًّا الأرجنتيني إلى التفكير لأن هذا المركز هو الأهم في منتخب مصر، ويقوم المنتخب المصري بمنح الفرصة لعمر جابر ورمضان صبحي وأحمد المحمدي وسعد سمير، وهذه الاستعدادات لمباراة اليونان حتى يستطيع الفريق التأقلم، وكذلك يعطي الفرصة للجميع حتى يختار من يشارك معه على يقين بالمستويات العامة للاعبين.

    مصر في كأس العالم بقيادة محمد صلاح:
    تحدث موقع Besoccer عن المنتخب المصري وهو موقع أمريكي عن غياب منتخب الفراعنة لمدة طويلة عن كأس العالم، وما يستطيع الفريق تقديمه في كأس العالم 2018 من الرائع أن يشارك الفريق المصري بقوة في تلك المواجهات بالمجموعة الأولى، لكن هل حقًا يستطيع البطل المصري محمد صلاح الاستمرار في تلك القيادة، ومساعدة الفريق في مواصلة النجاحات، فقد استطاع فريق الفراعنة الوصول إلى روسيا لكن هل يهزم روسيا، هذا السؤال لا يمكن أن يجيب عنه شخص واحد فقط، محمد صلاح لا يكفي بل يجب أن يجيب كل زملائه معه.

    Michael Sabry
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع موقع حصري نيوز | أخبار حصريه كل يوم | اخبار عربيه و اخبار محليه .

    إرسال تعليق