مقتل قاطع رؤوس الأقباط .. كان مسيحيًا واعتنق الإسلام

مقتل قاطع رؤوس الأقباط .. كان مسيحيًا واعتنق الإسلام
     مقتل قاطع رؤوس الأقباط بليبيا.. كان مسيحيًا واعتنق الإسلام في 2009


    قتل المدعو مكسيم هوشار الملقب بـ "سفاح داعش" وقاطع الرؤوس وهو الذي أدرجته الولايات المتحدة منذ ثلاث سنوات على اللائحة السوداء لـ"الإرهابين الأجانب".

     بحسبما أشارت السومرية، انضم هوشار (27 عامًا) للجماعات الإرهابية المتطرفة من خلال الإنترنت، وعرف باسمه الحركي"أبو عبدالله الفرنسي". اتجه هوشار في أغسطس 2013 إلى سوريا عبر تركيا،

    وانضم لتنظيم داعش هناك، كما أنه جند الآلاف عبر شبكة الإنترنت. وظهر قاطع الرؤوس في أواخر عام 2014، في مقطع فيديو صادم وهو يقطع رأس رهينة أمريكي، ويذبح 18 أسيرًا من الجيش السوري في نفس المقطع.

    جدير بالذكر أن هوشار كان مسيحيًا واعتنق الإسلام في 2009، فيما لم يتم حتى الآن عن تفاصيل عملية قتله وظروفها.

    المصدر الاقباط متحدون
    Michael Sabry
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع حصري نيوز | اخبار حصريه علي مدار اليوم .

    إرسال تعليق