في مثل هذا اليوم..هوﻻكو يحتل بغداد هى قصة سقوط ايدى التتار

في مثل هذا اليوم..هوﻻكو يحتل بغداد هى قصة سقوط ايدى التتار
    هوﻻكو يحتل بغداد 


    في مثل هذا اليوم..هوﻻكو يحتل بغداد هى قصة سقوط ايدى التتار
    لما بلغ هوﻻكو اﻻنباء من جواسيسه ان الخليفة العباسى المستعصم بالله يقيم الحصون حول بغداد فارسل اليه يقول له "عليك ان تهدم الحصون وتردم الخنادق وتسلم ابنك المملكة وتتوجه لمقابلتنا"..

    هى قصة سقوط بغداد فى ايدى التتار والتى تعد ابرز شواهد التاريخ على البربرية والوحشية والخيانة والفتن الدينية..وكان هوﻻكو يعلم اثناء مسيرته لبغداد انها لن تكون نزهة عسكرية وانه سيواجه معركة فاصلة وقبل مرور شهر على الحصار بانت روح الخليفة الذى اخذ يرسل الهدايا الى هوﻻكو وطلب منه هوﻻكو قيادات جيشه وامراؤه مع اسرهم فارسلهم الخليفة وكانوا حوالى 700 شخصا قتلهم هوﻻكوا جميعا.

    .وفعلت الخيانة مفعولهاة فالوزير ابن العلقمى وزير الخلافة راسل هوﻻكو سرا كى يؤمن نفسه ومنصبه وفى نفس الوقت ارسله الخليفة الى هوﻻكو وعاد ليقول للخليفة ان هوﻻكو سيبقيه وابناؤه احياء ..

    وذهب فعلا لمعسكر هوﻻكو ونادى هوﻻكو فى جنوده ان يمدو الجسور عبردجلة لدخول المدينة..وتوجه هوﻻكو لقصر الخﻻفة وامر باحصار الخليفة ليفتح خزائنه ..والذهب اامخبأ داخل القصر..

    ودخل هوﻻكو الى جناح النساء واخذ ما اعجبه..وانتقوا نسائه..وامر هوﻻكو بوضع الخليفة فى جوال وابنائه معه ومنهم ولى العهد ابى بكر وسير حراسه فوقهم..وزفوا جميعا الى الموت.. ودمرت مكتبة بغداد بملايين الكتب التى تحتويها وقتل اكثر من مليون شخص..!!

    المصدر الاقباط متحدون
    Michael Sabry
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع حصري نيوز | اخبار حصريه علي مدار اليوم .

    إرسال تعليق