«السيسي جاب جون تانى»

«السيسي جاب جون تانى»
    صورة ارشيفية


     كشف وزير البترول طارق الملا، اليوم، أن القاهرة وقعت اتفاقًا مبدئيًا مع نيقوسيا لمد خط أنابيب لضخ الغاز من قبرص إلى مصر، وأن مناقشات بدأت بين الحكومتين في هذا الصدد مؤخرا.

    وجاء تصريح الوزير في كلمة له خلال مؤتمر أسبوع الطاقة المنعقد في لندن، حيث قال إنه "على المستوى السياسي هناك مناقشات مع الشركاء الإقليميين لتحقيق هدف مصر في أن تصبح مركزا إقليميا للطاقة بالتوازي مع إستراتيجية الطاقة التابعة للاتحاد الأوروبي، مما يعطيها الفرصة للعمل عن قرب مع الاتحاد الأوروبي في هذا النطاق".

    وأضاف أن مصر ستوقع مذكرة تفاهم في مجال الطاقة مع الاتحاد الأوروبي قبل منتصف عام 2018، حيث من المتوقع أن تكون أوروبا السوق الرئيسية لإمدادات الغاز من مصر.

    وكانت وكالة "بلومبرج" الاقتصادية قد كشفت عن اقتراب مصر من إنهاء اتفاق جديد لشراء الغاز من قبرص، وذلك في إطار خطة تهدف لتحويل مصر إلى مركز إقليمي للطاقة.

    وقالت الوكالة: إن قبرص ستقوم بتزويد مصانع لتسييل الغاز تقع في شمال مصر من حقل أفروديت، الذي اكتشفته شركة "نوبل إنرجي" الأمريكية والذي يحتوي على نحو 4.5 تريليونات متر مكعب من الغاز الطبيعي.

    وتقع مصانع تسييل الغاز الطبيعي في مدينتي إدكو ودمياط المطلتين على البحر المتوسط، وعلى مسافة تبعد عن قبرص 645 كيلو مترا.

    وسبق لشركة "ديليك" للحفر وأعلنت أن الشركاء في حقلي الغاز الطبيعي الإسرائيليين "تمار"، و"لوثيان" وقعا اتفاقات أمدها 10 سنوات لتصدير الغاز الطبيعي بقيمة 15 مليار دولار إلى شركة "دولفينوس" المصرية.

    وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد قال إن "مصر وضعت قدمها على مسار أن تكون مركزا إقليميا للطاقة واصفا الصفقة بإحراز "جون".

    المصدر فيتو
    Michael Sabry
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع حصري نيوز | اخبار حصريه علي مدار اليوم .

    إرسال تعليق