الأنبا رافائيل يرد على الملحدين ونظرية التطور: آدم شخص حقيقي وليس رمز

الأنبا رافائيل يرد على الملحدين ونظرية التطور: آدم شخص حقيقي وليس رمز
     الأنبا رافائيل، أسقف عام كنائس وسط القاهرة



    قال الأنبا رافائيل، أسقف عام كنائس وسط القاهرة، وسكرتير المجمع المقدس، أن آدم شخصية حقيقية وليس كما يدّعي الملحدون أنه مجرد رمز أو أسطورة أو كما يدّعي أصحاب نظرية التطور أن الإنسان أصله قرد. وأضاف الأنبا رافائيل في تدوينة عبر حسابه الرسمي بالفيسبوك، أن الكتاب المقدس يشهد لحقيقة وجود شخص اسمه آدم.

     "وجَبَلَ الرَّبُّ الإلهُ آدَمَ تُرابًا مِنَ الأرضِ، ونَفَخَ في أنفِهِ نَسَمَةَ حياةٍ. فصارَ آدَمُ نَفسًا حَيَّةً." (تك ٢: ٧)ويقرر السيد المسيح هذه الحقيقية بقوله: “ولكن مِنْ بَدءِ الخَليقَةِ، ذَكَرًا وأُنثَى خَلَقَهُما اللهُ. (مر١٠: ٦). ويشهد معلمنا بولس الرسول على حقيقة وجود شخص اسمه آدم: “لكن قد مَلكَ الموتُ مِنْ آدَمَ إلَى موسَى،

    وذلكَ علَى الّذينَ لَمْ يُخطِئوا علَى شِبهِ تعَدّي آدَمَ، الّذي هو مِثالُ الآتي.” (رو٥: ١٤) ويقارن بين السيد المسيح (آدم الثاني) وبيَّن آدم كشخص حقيقي“لأنَّهُ كما في آدَمَ يَموتُ الجميعُ، هكذا في المَسيحِ سيُحيا الجميعُ.(١كو١٥: ٢٢) هكذا مَكتوبٌ أيضًا: «صارَ آدَمُ، الإنسانُ الأوَّلُ، نَفسًا حَيَّةً»، وآدَمُ الأخيرُ روحًا مُحييًا. (١كو١٥: ٤٥) الإنسانُ الأوَّلُ مِنَ الأرضِ تُرابيٌّ. الإنسانُ الثّاني الرَّبُّ مِنَ

    السماءِ.”(١كو١٥: ٤٧)“لأنَّ آدَمَ جُبِلَ أوَّلًا ثُمَّ حَوّاءُ،” (١تيمو ٢: ١٣). واختتم الأنبا رافائيل قائلاً: ‮‮من حق العلماء والملحدين آن يقرروا ما يشاؤون ولسنا رقباء على أفكار الناس، ولكننا نلتزم في تعليمنا وإيماننا بما قرره الكتاب المقدس وما شرحه الآباء وما نصلي به في الليتورجيا.

    المصدر الاقباط متحدون
    Michael Sabry
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع حصري نيوز | اخبار حصريه علي مدار اليوم .

    إرسال تعليق