تحركات عاجلة لـ«داعش» ليبيا..والسلطات تعلن الاستنفار

تحركات عاجلة لـ«داعش» ليبيا..والسلطات تعلن الاستنفار

    أعلنت قوات "البنيان المرصوص" الموالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية، الجمعة، حالة استنفار قصوى بمدينة سرت، بعد رصد تحركات لعناصر تنظيم "داعش " في محيط المدينة.

    وذكر المركز الإعلامي لـ"البنيان المرصوص" على حسابه في "فيسبوك"، أن "قوة تأمين سرت أقامت حواجز أمنية عند مداخل ومخارج المدينة، وسيّرت عدة دوريات شرقها، بعد رصد تحركات للعدو شرق سرت"، الأمر الذي أدى إلى حظر التجوال في بعض الشوارع.



    وفي هذا السياق، أوضح الناطق الرسمي باسم قوات "البنيان المرصوص" في تصريح لـ"العربية.نت"، أنه تم إعلان حالة النفير بالمدينة بسبب وجود تحركات لفلول تنظيم داعش، ولآليات تابعة له قرب مداخل المدينة.

    وينشط عناصر تنظيم داعش، الفارون من سرت وبنغازي ودرنة في المناطق الصحراوية، جنوبي غرب سرت وجنوبي بني وليد، حيث أعلن التنظيم في أكثر من مرة عبر مقاطع مصوّرة،عن تواجده مجددا في المنطقة المحيطة، بمدينة سرت التي تمتد لمساحات شاسعة.

    وكانت منظمة الأمم المتحدة، قد حذّرت أمس الخميس في تقرير، من أن تنظيم داعش "ما زال مصرا على إعادة تشكيل قدراته في ليبيا"، عن طريق تعزيز صفوفه بمقاتلين أجانب قادمين من العراق وسوريا.
    وقالت الأمم المتحدة في التقرير، إن التنظيم في ليبيا قد تعزز بمقاتلين أجانب تم تحويلهم من الجنوب الليبي وآخرين مستقدمين من العراق وسوريا، موضحة أن داعش لايزال يخطط وينفذ هجمات محددة في ليبيا ليبرهن للمتعاطفين معه أنه لايزال يحتفظ بأهميته، لافتة إلى "وجود تحركات بين تنظيم داعش في مصر وتنظيم داعش في ليبيا عبر الحدود الصحراوية".
    Michael Sabry
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع حصري نيوز | اخبار حصريه علي مدار اليوم .

    إرسال تعليق