فاطمة ناعوت تكتب من يتبع السيد المسيح عليه السلام، لا يعرف العنف

    فاطمة ناعوت



    من يتبع السيد المسيح عليه السلام، لا يعرف العنف، مهما مورس عليه من عنف من المتطرفين المسلمين منّا، وأعترف بذلك ولا أنكره وأنتم تعلمون. والمسيحي الحق لا يشتم ولا يكيل بمكيالين لأن السيد المسيح كان عادلا ورحيما وطيب اللسان حتى مع العشار والخاطئة.
    لهذا أقول:

    المعلقون الأرثوذوكس الذين شتموني لأنني أكره العنف والعنصرية ضد الإنجيليين، هم ذاتهم الذين قدموا لي التحية بالأمس حين كرهت العنف ضدهم من الإرهابيين والمتطرفين مننا نحن المسلمين!
    أولئك يريدونني أن أكيل بمكيالين!!!!! ولن أفعل لأنني أكره العنف ضد أي إنسان وليس ضد طائفة دون طائفة.
    أقول لمن شتمني من الأرثوذوكس اليوم: أنتم لا تختلفون كثيرا عن عبد الله رشدي وبرهامي وحسان والقرضاوي. الطائفية تعشش في كثيرين دون أن يدروا لكنني لن أكيل بمكيالين لأنني أحب الله وأحب العدل وأحب الرحمة دون النظر إلى الشخوص والوجوه والعقائد والمذاهب والملل والأعراق.

    شكرا للكثيرين من الأرثوذوكس المثقفين المحترمين الذين يكرهون العنف مثلي ويبغضون العنصرية ولهذا فهموا كلامي وقدروا موقفي.
    وشكرا أيضا للقليلين من الأرثوذوكس الذين شتموني وسوبني لأنني أكره الظلم ضد أي أحد.

    #فاطمة_ناعوت 
    Michael Sabry
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع موقع حصري نيوز | أخبار حصريه كل يوم | اخبار عربيه و اخبار محليه .

    إرسال تعليق