تعرف على "مدينة الشيطان" المدينة الأكثر فساداً في العالم.. دعارة وشذوذ ومخدرات.. ولماذا يتم التحذير من السفر لها

تعرف على "مدينة الشيطان" المدينة الأكثر فساداً في العالم.. دعارة وشذوذ ومخدرات.. ولماذا يتم التحذير من السفر لها
    مدينة الشيطان، قد يظن البعض أنه إسم لفيلم سينمائي أو رواية بوليسية، لكن الحقيقة عكس ذلك، فتلك المدينة موجودة بالفعل على أرض عالمنا الذي نعيش فيه، ويعيش فيها أشخاصاً لكنهم ليسوا كباقي البشر، فهم مجموعة من المجرمين الذي لا يشغلهم شيء في هذه الحياة سوى الإختباء من قبضة الشرطة والعدالة، ولذا فإن تلك المدينة قد أدرجتها موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأكثر مدن العالم فساداً.

    مدينة الشيطان أو أكثر مدن العالم فساداً هي مدينة أمريكية وبالتحديد في المكسيك إسمها "تخوانا Tijuana"، وفيها كل شيء مباح، فالدعارة والجنس والشذوذ والعري والنصب والسرقة والقتل والمخدرات كلها أشياء طبيعية في تلك المدينة الأكثر فساداً وإفساداً في العالم، ويأتي لتلك المدسنة مجرمون متخفون خاصةً من دول أمريكا الشمالية، وتحتوي على نساء يمارسون الجنس من أجل المال، كما يمكن بسهولة أن تجد بها أناساً يمارسون الجنس أو يتعاطون المخدرات بشكل علني في الشوارع.

    وفي وقتنا الحالي ونتيجة للعادات السيئة لتلك المدينة، فقد تفشت بها العديد من الأمراض الخبيثة ومنها الإيدز وفايروس سي والسيلان، وباتت تلك الأمراض تزحف كل يوم إلى سكان مدينة "تخوانا"، حتى أصبح الإحتمال الأكبر بأن كل من سيقوم بزيارة هذه المدينة سيصاب بمرض خبيث.

    الغريب في الأمر أن تلك المدينة يذهب إليها راغبي المتعة الجنسية المحرمة وكذلك راغبي تعاطي المخدرات، فأصبحت مشاهد المرضى الملقون على جوانب الطرقات بها أثناء مصارعتهم للموت من الأمراض الجنسية منتشرة على نطاق واسع، ولذلك فإن غالبية الدول والمدن التي تحيط بتلك المدينة تحذر مواطنيها من خكورة السفر إليها بل وتمنعهم من ذلك.

    وفي العام 2015 نشرت جريدة الدلي ميل البريطانية تقريراً قالت خلاله أن مدينة تيخوانا الواقعة بالمكسيك قد تحولت إلى مدينة لتعاطي المواط المخدرة وممارسة الدعارة، وأصبحت بذلك منبعاً من منابع الإيدز الذي يتفشى فيها وفي سكانها بشكل كبير للغاية، حيث تتم هناك عملية ممارسة الجنس مع المتحولين جنسياً ومع الرجال أيضاً.

    وقد إنتشرت على الإنترنت بعض الفيديوهات والصور التي تبرز الأحوال المتدهورة بمدينة تيخوانا، حيث تظهر في الصور والفيديوهات إنتشار كبير للفتيات اللواتي يعرضن ممارسة البغاء في الشارع بشكل علني، علاوةً على هؤولاء الذين يتعاطون المخدرات في العلن، ذلك بالإضافة إلى الذين تبدوا عليهم آثار المرض والإعياء الشديدين.

    Michael Sabry
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع حصري نيوز | اخبار حصريه علي مدار اليوم .

    إرسال تعليق