هل يخطف الشاب الفرنسي مبابي الأضواء من الكهل البرتغالي رونالدو؟



كتب: اسماعيل عبد الهادي محرر موقع حصري نيوز

نشرت في:

يتساءل عشاق كرة القدم قبل انطلاق أي منافسة دولية كبرى من سيصنع الحدث فيها ومن سيتألق أكثر من الآخر؟ كأس الأمم الأوروبية 2021 التي انطلقت الجمعة لا تخلو من النجوم المنتظرين، من قائد “السليساو” كريستيانو رونالدو إلى جوهرة “الديوك” كيليان مبابي مرورا بهداف “الأسود الثلاثة” هاري كين وصانع ألعاب “الشياطين الحمر” كفين دو بروين. فأيهم سيكون الأفضل؟ وهل يخطف الشاب الفرنسي الذي يخوض المنافسة القارية للمرة الأولى الأضواء من الكهل البرتغالي الذي قد يشارك فيها للمرة الأخيرة؟

سيحظى كريستيانو رونالدو بانتباه خاص وترقب شديد من المشاهدين والمتتبعين عبر العالم لفعاليات كأس الأمم الأوروبية 2021 التي انطلقت الجمعة. وذلك لسببين رئيسيين: الأول هو أن قائد المنتخب البرتغالي البالغ من العمر 36 عاما قد يخوض المسابقة للمرة الرابعة والأخيرة في مسيرته الحافلة بالألقاب والإنجازات الفردية والجماعية. والثاني هو أن الهداف التاريخي لفريق “السليساو” (104 أهداف) يقترب بخطى ثابتة من الرقم القياسي الذي بحوزة اللاعب الإيراني عالي دائي (109).

كريستيانو رونالدو على مسافة أربعة أهداف من رقم علي دائي


كريستيانو رونالدو على مسافة أربعة أهداف من رقم علي دائي

لكن رونالدو ليس وحده الذي يثير اهتمام عشاق كرة القدم، بل هناك لاعبون آخرون ينتظرون ترك بصماتهم في سجل المنافسة القارية العريقة وفي مقدمتهم المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي بطل العالم 2018 مع “الديوك”. وفيما يلي قائمة مصغرة من النجوم الجديرين بالمتابعة خلال هذه النسخة 16 من كأس الأمم الأوروبية. 

كريستيانو رونالدو: مطارد الأرقام والألقاب

من يعرف كريستيانو رونالدو يعلم أنه يعشق الأرقام والإحصاءات. فهو دائما يريد أن يكون الأفضل والأقوى. سيكون لاعب يوفنتوس مرة أخرى قائد منتخب بلاده البرتغال حامل اللقب والذي ينافس في مجموعة “الموت” إلى جانب فرنسا وألمانيا والمجر.

ويكمن التحدي بالنسبة إليه في هذه المنافسة في مساعدة فريقه على الدفاع عن لقبه الذي أحرزه قبل خمس سنوات في باريس إثر فوزه على فرنسا 1-صفر بعد التمديد، وأيضا مطاردة الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة مع المنتخب والذي هو بحوزة اللاعب الإيراني علي دائي برصيد 109 أهداف. وسجل رونالدو قبل انطلاق المسابقة 104 أهداف في 175 مباراة دولية.

وينتظر حامل جائزة الكرة الذهبية خمس مرات (في سنوات 2008 و2013 و2014 و2016 و2017)، المباراة الأولى ضد المجر في 15 حزيران/يونيو في بودابست بفارغ الصبر بعد موسم مخيب مع يوفنتوس.

كيليان مبابي: خليفة رونالدو وميسي

يشارك لاعب باريس سان جرمان كيليان مبابي، البالغ من العمر 22 عاما، في كأس الأمم الأوروبية للمرة الأولى في مسيرته، ثلاثة أعوام بعد أن ساهم في فوز “الديوك” بلقب أبطال العالم 2018. لكنه يملك من النضج ما يوازي مواصفاته الخلابة كلاعب، إذ أنه بات موضع اهتمام كبرى الأندية الأوروبية وفي مقدمتها ريال مدريد.


مهاجم باريس سان جرمان كيليان مبابي فرحاً بهدفه في مرمى ريمس على ملعب بارك دي برانس في 16 أيار/مايو 2021 فرانك فيف ا ف ب/ا ف ب/ارشيف

ويعيش مبابي موسما رائعا سجل خلاله 42 هدفا بمختلف المنافسات بينها 27 في الدوري المحلي. وهو صاحب 17 هدفا في 43 مباراة دولية خاضها مع منتخب بلاده.

وهو يسعى من خلال كأس الأمم إلى مواصلة أدائه المميز بهدف الوصول إلى النهائي والتتويج باللقب القاري بعد العالمي، مثلما فعل مدربه ديشان مع زملائه عندما أحرزوا الكأس الأوروبية 2000 بعد الكأس العالمية 1998. وفي حال الفوز، سيقترب مبابي من كسب الكرة الذهبية التي تمنحها كل عام مجلة “ليكيب” الرياضية.

وسيكون ساعتها في موضع قوة أمام نادي باريس سان جرمان بشأن تجديد العقد الذي يربط بينهما والذي ينتهي في 2022، علما أن اللاعب الشاب لا يستبعد الانتقال للنادي الملكي. 

كيفن دو بروين: الثائر

أصبح كيفن دو بروين في التاسعة والعشرين من العمر أحد أعمدة منتخب بلجيكا، إلى جانب إيدين هازار وروميلو لوكاكو. فقد لعب لحد الآن 79 مباراة مع “الشياطين الحمر” وسجل 20 هدفا، لكنه لم يحصل على أي لقب قاري أو عالمي رغم أنه اقترب من نهائي كأس العالم في 2018 ليخرجوا في النهاية على يد فرنسا في نصف النهائي.

وهذه فرصة متاحة أمام دو بروين لقيادة المنتخب إلى سطح أوروبا قبل عام من مونديال قطر 2022. وقد وقعت بلجيكا في مجموعة في متناولها، مع الدانمارك وفنلندا وروسيا.

هاري كاين: قناص الأهداف

ماذا لو قاد هاري كاين منتخب بلاده إنكلترا إلى لقبه الأول منذ 55 عاما، عندما أحرز لقب مونديال 1966 على أرضه؟  هداف مونديال روسيا 2018 برصيد ستة أهداف بات لاعبا يحسب له ألف حساب، وهو على وشك الانتقال إلى نادي أوروبي كبير بعد أن حامل ألوان توتنهام منذ 2004 وبلغ معه نهائي دوري أبطال أوروبا في 2019.

هداف وقائد منتخب إنكلترا، هاري كاين.
هداف وقائد منتخب إنكلترا، هاري كاين. © أ ف ب

فقد أثبت كاين (27 عاما) أنه هداف من الطراز الرفيع إذ أنه نال لقب أفضل هداف الدوري الإنكليزي ثلاث مرات، في 2016 و2017 و2021.    

وهو صاحب 34 هدفا في 54 مباراة دولية.

كريم بنزيمة: العائد

كان من الصعب التكهن بعودة كريم بنزيمة إلى صفوف المنتخب الفرنسي نظرا لعمق الخلاف بينه وبين المدرب ديديه ديشان، والذي استمر خمس سنوات ونصف السنة. لكن الأمور تحسنت شيئا فشيئا وسارت للأفضل بعد وساطة بعض الجهات الرياضية الفرنسية، لاسيما من مدينة ليون حيث مسقط رأس اللاعب وحيث لعب للفريق المحلي لعدة سنوات قبل الانتقال لريال مدريد في 2009.

بنزيمة خلال مباراة فرنسا-ويلز بملعب نيس، في 2 يونيو/حزيران 2021.
بنزيمة خلال مباراة فرنسا-ويلز بملعب نيس، في 2 يونيو/حزيران 2021. © أ ف ب – أرشيف

وبالتالي، عاد بنزيمة في أيار/مايو الماضي ليعزز خطا هجوميا قويا أصلا أساسه اللاعبان كيليان مبابي وأنطوان غريزمان. وكان “الديوك” بحاجة إلى خدمات مهاجم ريال مدريد، الذي أدى أفضل موسم له في العاصمة الإسبانية رغم فشل النادي الملكي في نيل أي لقب محلي أو قاري. وسجل مع فريقه 30 هدفا في 46 مباراة.

ويأمل بنزيمة أن يسهم في تحقيق منتخب بلاده الثنائية كأس العالم-كأس الأمم الأوروبية ويدشن سجله الدولي.

ليفاندوفسكي: “الحذاء الذهبي”

لنقولها صراحة: منتخب بولندا ليس مرشحا للوصول إلى مراحل متقدمة في كأس الأمم الأوروبية 2021، إلا أن وجود قناص بحجم روبرت ليفاندوفسكي (32 عاما) يعزز حظوظه في التأهل للأدوار الإقصائية على الأقل.

فقد قدم ليفاندوفسكي موسما استثنائيا مع فريقه بايرن ميونيخ، مسدلا 41 في الدوري الألماني “البوندسليغا” محطما الرقم القياسي لأسطورة الفريق والبلاد غيرد مولر لعدد الأهداف المسجلة في موسم واحد من الدوري (40 هدفا في موسم 1971-1972).

روبرت ليفاندوفسكي بقميص فريقه بايرن ميونيخ.
روبرت ليفاندوفسكي بقميص فريقه بايرن ميونيخ. © أ ف ب

وحصد هذا الموسم أيضا جائزة “الحذاء الذهبي” لأفضل هداف في الدوريات الأوروبية الكبرى.

 وستكون هذه المشاركة الرابعة لأفضل هداف في تاريخ المنتخب البولندي برصيد 66 هدفا في 118 مباراة في بطولة كبرى بعد كأس أوروبا 2012 و2016 ومونديال 2018.

وتلعب بولندا في المجموعة الخامسة التي تضم أيضا إسبانيا وسلوفاكيا والسويد.   

علاوة مزياني



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق