نظرة على ويندوز 11 (النسخة المسربة) وأهم التغييرات الجديدة



كتب: نرمين حسن ابراهيم محرر موقع حصري نيوز

قبل مؤتمر مايكروسوفت المقرر عقده مساء يوم 24 يونيو القادم تحت شعار “Next Generation of Windows” انتشرت مجموعة من الصور المسربة لويندوز 11 ويدعى أنه نظام التشغيل الذي تنوي الشركة طرحه بشكل رسمي في هذا المؤتمر. حسب ما رأيناه من تلك الصور، إذا ثُبت صحتها، فلا نستبعد اننا كمستخدمين أمام نقلة كبيرة في مسيرة نظام ويندوز مع الكشف عن حزمة من التغييرات والميزات الجديدة تمامًا لواجهة المستخدم والتي نتوقع رؤيتها قريبًا.

العجيب في الأمر أن التسريبات لم تقتصر على مجموعة صور فحسب، بل تم تسريب النظام نفسه كاملًا في نسخة أيزو يمكن تحميلها للحصول على تجربة فعلية لويندوز 11 قبل الاصدار الرسمي. وبالفعل، تمكنا من الحصول على النسخة المسربة وتثبيتها كنظام وهمي باعتبارها نسخة مبكرة وأبعد ما يكون عن اعتماده كنظام رئيسي! لذلك، في حال لم تتمكن من تجربة النظام بنفسك، فإليك هنا انطباعاتنا الأولية وأهم التغييرات الجديدة التي تحتاج معرفتها.

قبل أن نبدأ، هناك Disclaimer يجب أن يكون واضح للجميع وهو أنه لا يوجد أي ضمان بأن هذه التغييرات هي التي سوف نراها في ويندوز 11، وذلك إن اعتبرنا اصلًا أن مايكروسوفت تخطط للإعلان عن نظام تشغيل جديد يسمى ويندوز 11، فحتى هذه اللحظة لا توجد أي أخبار او حتى تلميحات رسمية لأي شيء بخصوص ما سيتم الكشف عنه في المؤتمر.

لذا توقع أن مايكروسوفت قد تسحب هذه التحسينات وتقضى وقتًا أطول في العمل عليها أو لا تطرحها مطلقًا ويكون المؤتمر كله حول تحديث جديد لويندوز 10! — رغم إعلان نهاية دعمه في 2025. كل شيء وارد! ومع وضع ذلك في الاعتبار، دعونا نلقي نظرة على ما جاء في النسخة المسربة لويندوز 11.

بمجرد الانتهاء من تثبيت ويندوز 11 ستلاحظ على الفور أكبر تغيير في الواجهة الرسومية، ولا نقصد الخلفيات الجديدة الرائعة جدًا بالمناسبة، ولكن عند النظر لأسفل ستجد، لسبب ما، أن زر قائمة Start و زر البحث و أيقونات البرامج أصبحت مضبوطة في منتصف الشريط لتبدو كما في macOS و ChromeOS وبالتالي لم يعد زر Start ثابتًا في مكانه، فمع فتح التطبيقات/البرامج، ينتقل زر Start تدريجيًا إلى اليسار ثم يعود لوضعه الأصلي عند غلقها.

هذا التغيير قد لا يكون مرحب به من قبل البعض، خاصًة هؤلاء الذين تعودوا على فتح قائمة ابدأ بمجرد تحريك الماوس إلى الزاوية اليسرى السفلية للشاشة ودون حتى النظر إلى حركة الماوس. لكن في المقابل، قد يساعد هذا التغيير في جعل التبديل بين البرامج المفتوحة أسرع، خصوصًا لمن يعمل على شاشة كمبيوتر كبيرة من نوع Ultra-Wide.

الجميل في الأمر أن مايكروسوفت توازن بين متطلبات المُستخدمين، بحيث هناك خيار في إعدادات النظام (Taskbar alignment) يسمح بإعادة محاذاة شريط المهام إلى الجانب الأيسر كما كان في إصدارات ويندوز السابقة. ولكن جدير بالذكر انه تم حذف الخيار الذي يسمح بتحريك شريط المهام كله إلى الحواف الأخرى من الشاشة، أي في ويندوز 11، شريط المهام مُثبت في الحافة السفلية للأبد!

بشكل عام، المظهر الجديد لشريط المهام يبدو أفضل في رأينا ويجعل ويندوز على الاقل يواكب الشكل العصري لأنظمة التشغيل الأخرى المنافسة دون التضحية بتجربة الاستخدام السهلة والبسيطة التي تعودنا عليها. دعونا الآن نرى التغيير الثاني الأكبر في واجهة المستخدم …

من الأشياء التي بات مسلم بها أن مايكروسوفت لن تصدر نظام تشغيل جديد دون العبث قليلًا بقائمة ابدأ، وهذا متوقع باعتبارها جزء لا يتجزأ من نظام ويندوز منذ إصدارات الألفية! لذلك وكما هو واضح في الصورة أعلاه، ظهرت قائمة Start بحالة جديدة تمامًا مع ويندوز 11 ولكنها ليست بجديدة على الإطلاق لمن كان على دراية بنظام Windows 10X وبعيدًا عن الحواف الدائرية وان القائمة أصبحت تطفو فوق شريط المهام! التغيير الحقيقي هنا يكمن في حذف ميزة “Live Tiles” التي طرحتها الشركة لأول مع ويندوز 8 وهي عبارة عن إشعار مرئي يظهر بدلًا من أيقونات التطبيقات المثبتة، بحيث يمكن مثلًا الاطلاع على حالة الطقس دون فتح تطبيق Weather فعليًا فكل ما يتطلبه الأمر هو النظر إلى القائمة.

هذه الميزة لم يعد لها وجود في ويندوز 11 ومن الواضح أن حذف Live Tiles أدى لجعل قائمة ابدأ تبدو نظيفة وخالية من العناصر المشتتة، فالآن يتم عرض أيقونات التطبيقات والبرامج فقط مع إمكانية ترتيبهم حسب الأهمية ولكن لا تستطيع تقسيم القائمة إلى فئات متعددة كما هو حال قائمة ابدأ في ويندوز 10، بدلًا من ذلك، في الأسفل تم إضافة جزء مخصص لعرض البرامج والمجلدات التي يتردد عليها المستخدم كثيرًا. بخلاف ذلك، لا يوجد شيء آخر مثير للاهتمام. 

مرة أخرى، يتشابه ويندوز 11 مع أنظمة التشغيل الأخرى من آبل وجوجل وربما بعض توزيعات لينكس، والهدف من التصميم الجديد هو تقليل الفوضى وجعل الوصول للتطبيقات أسرع، لكننا على يقين بأن بعض الناس سيكرهونه لا لشيء إلا لأنهم تعودوا على الشكل القديم.

من الإضافات الملحوظة والمرحب بها أيضًا هي النافذة التي تظهر عند محاولة “تصغير” Minimize أو “تكبير” Maximize أي نافذة، فعند توجيه مؤشر الماوس أعلى نافذة جوجل كروم أو File Explorer مثلًا ستحصل على قائمة لاختيار تخطيط الشاشة وموضع النافذة، فيمكن اختيار محاذاتها إلى يمين الشاشة بحيث تقوم بإضافة نافذة أخرى موازية لها على يسار الشاشة، أو إذا كنت تريد أن ترى 4 نوافذ في نفس الوقت على الشاشة، يمكنك من نفس القائمة اختيار موضع كل نافذة وترتيبهم بسهولة.

بالتأكيد إضافة كهذه سيسعد بها مستخدمي ويندوز 11 على الشاشات الكبيرة أو الأجهزة المحمولة المزودة بشاشة لمس، فتساعدهم على ترتيب النوافذ المفتوحة والتنقل بينها بسهولة، علمًا بأن هذه القائمة فقط التي تعتبر جديدة، أما ميزة تقسيم النوافذ قديمة قدم ويندوز 7 ! ولكن كان على المستخدم سحب كل نافذة إلى حافة الشاشة حتى يتم تثبيت موضعها وتقوم بإضافة نافذة أخرى، أما الآن الأمر بات سهلًا ولا يتطلب أكثر من نقرة زر.

إضافة أخرى قد يعجب بها البعض، Widgets هي عبارة عن “إعادة طرح” لخاصية News and Interests التي قدمتها مايكروسوفت في وقت لاحق هذا العام لمستخدمي ويندوز 10 بعد تحديث مايو 2021 الهدف منها جعل المستخدم على إطلاع دائم بأحدث الأخبار والأحداث المحلية والدولية دون التردد على المواقع الإخبارية بين الفنية والأخرى.
بمجرد ان تضغط على زر Widgets المتواجد على شريط المهام بجوار زر Task View ستطفو أمامك نافذة تستحوذ على نصف الشاشة تقريبًا تعرض موجز بآخر الأنباء على الصعيد المحلي والدولي، ومقالات مختارة حسب اهتماماتك، بالإضافة إلى حالة الطقس وتحديثات البورصة والمال. كل شيء في نافذة واحدة، فيمكن اعتبارها مثل تطبيق Google في الاندرويد الذي يعرض ملخص مخصوص حسب ما تهتم به من اخبار.

بحسب تجربتنا، ستشهد هذه الميزة الكثير من التغييرات قبل طرح الإصدار النهائي من ويندوز 11، وذلك لما تحتويه من أخطاء و Bugs مزعجة جدًا. وحتى تستوعب الأمر، فقد قمت بإلتقاط الصورة التي تراها أعلاه بعد 3 عمليات Restart حتى تظهر بالشكل الذي يجب أن تكون عليه.

أخر التغييرات المهمة التي قد تراها في النسخة المسربة لويندوز 11 ستكون من نصيب Task View: الميزة التي تسمح لك بإنشاء أكثر من سطح مكتب (دعونا نقول بيئات متعددة) للفصل بين البرامج المفتوحة او المهام التي تقوم بها عمومًا. في ويندوز 11، لم تحصل Task View على أيقونة جديدة فقط، وإنما المظهر العام تغير بشكل كبير، بحيث تظهر الآن النوافذ المفتوحة بشكل مرتب في منتصف الشاشة بينما أسطح المكتب موجودة على شريط يطفو فوق شريط المهام ويتماشى مع لون الثيم الافتراضي للويندوز، مما يجعلها أقل فوضى مما عليه حاليًا في ويندوز 10. بالاضافة لذلك، يمكنك الآن إعادة تسمية كل سطح مكتب باسم مختلف للتميز بينهم بسرعة، او حتى تعيين خلفية مختلفة لكل Desktop.

بخلاف ما سبق، لا يوجد تغييرات مثيرة للاهتمام حقًا في ويندوز 11، أو على الأقل النسخة المسربة من النظام. كل شيء آخر يبقى كما هو في ويندوز 10، لا توجد تطبيقات جديدة أو حتى تغير جذري في التطبيقات الأساسية لويندوز مثل Task Manager أو حتى Settings فلم يأتي بأي تحسينات أو اختلاف يذكر في الواجهة الرسومية، ولا يزال Control Panel موجود بجانب Settings حتى في ويندوز 11.

وعلى عكس المتوقع File Explorer لم يحصل على واجهة جديدة هو الأخر، بل اكتفت مايكروسوفت باقتباس توليفة الأيقونات الجديدة التي كان من المفترض طرحها مع تحديث 21H2 لويندوز 10. بشكل عام، يبدو Windows 11 تمامًا مثل Windows 10 ولكن مع سطح مكتب مُحسن فقط ويمكن اعتبار ذلك في حد ذاته نقلة نوعية.

بالطبع هناك الكثير من الأسئلة في الوقت الراهن مثل متى سيصدر ويندوز 11 ؟ وما هي متطلبات التشغيل ؟ وهل هناك أي ميزات جديدة أم مجرد تحسينات على الواجهة الرسومية ؟ هل سيتم تقديم متجر مايكروسوفت بحالة جديدة ؟ وغيرها من الأسئلة لن نجد لها إجابة إلى أن يحين موعد مؤتمر مايكروسوفت في 24 يونيو. وحتى يحدث ذلك، دعونا نعرف رأيكم في النسخة المسربة لويندوز 11 في التعليقات …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق