مصر.. تعرف على أسباب ارتفاع أسعار اللحوم المستوردة



كتب: سعاد فايق محرر موقع حصري نيوز

وفسر عدد من المستوردين، تلك الموجة من ارتفاع الأسعار بعدد من العوامل، على رأسها جائحة فيروس كورونا، التي أدت إلى تراجع إنتاج الدول المصدرة للحوم المستوردة إلى مصر لـ 75 %، مما أدى إلى قلة المعروض من اللحوم المستوردة بالأسواق.

خفض الحصص الاستيرادية

وقال سيد النواوي، نائب رئيس شعبة المستوردين في غرفة القاهرة التجارية، لموقع “سكاي نيوز عربية” إن مصر تستورد اللحوم من الهند والبرازيل، موضحاً أن إنتاج تلك الدول من اللحوم، قد عانى مؤخرا من تداعيات فيروس كورونا، مما أدى إلى خفض الحصص الاستيرادية، التي تحصل عليها مصر من الدولتين، الأمر الذي أدى إلى انخفاض ملحوظ في كميات اللحوم المعروضة بالأسواق.

وأشار النواوي، في تصريحات خاصة لسكاي نيوز عربية، إلى أن ذلك انعكس على ارتفاع أسعار تلك اللحوم نظرا للإقبال على عمليات الشراء.

 وأضاف النواوي أن أسعار اللحوم المستوردة ارتفعت بقيمة 13 جنيها، وقد أدى ذلك في المقابل إلى ارتفاع أسعار “اللحم البلدي” بقيمة 20 جنيها للكيلوغرام، ويتراوح بذلك سعر كيلوغرام اللحوم المستوردة ما بين 85 إلى 90 جنيها، واللحم البلدي من 140 إلى 180 جنيها للكيلوغرام.

وتابع نائب رئيس شعبة المستوردين، أن ارتفاع أسعار اللحوم المستوردة، انعكس سلبا على أسعار اللحوم السودانية لتصل إلى 100 جنيها للكيلوغرام، مضيفا أن ارتفاع أسعار اللحوم بالأسواق مرتبط بالأسعار العالمية، مشيرا إلى أن اللحوم البرازيلية، تباع بـ4800 دولار للطن، وتباع اللحوم الهندية بسعر 3500 دولار.

وعن احتمال ندرة اللحوم في الأسواق في عيد الأضحى المقبل، أكد النواوي على استبعاده لتلك الفكرة، حيث أن المخزون الاستراتيجي من اللحوم يكفي استهلاك المواطنين في عيد الأضحى.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق