“مصدر” تفوز بمناقصة تطوير مشروع طاقة شمسية في أرمينيا



كتب: سعاد فايق محرر موقع حصري نيوز

وكانت الحكومة الأرمينية قد عقدت مناقصة دولية في أعقاب العرض الأولي الذي قدمته “مصدر” لتكلفة إنتاج الكهرباء بقيمة 0.0299 دولار للكيلو واط ساعي في ديسمبر 2019 وبعد عملية تنافسية قدمت “مصدر” سعراً نهائياً قدره 0.0290 دولار للكيلو واط ساعي.

وسيتم بناء مشروع المحطة البالغة قدرتها 200 ميغاواط في “تالين” و”داشتادم” في أرمينيا ضمن منطقة تتمتع بأشعة شمس وفيرة وعلى أرض غير صالحة للزراعة.

ويشمل تطوير المشروع عمليات التصميم والتمويل والبناء والتملك والتشغيل وستكون الشركة المطوّرة مملوكة بنسبة 85 بالمئة من قبل “مصدر”، بينما يمتلك صندوق المصالح الوطنية في أرمينيا نسبة 15 بالمئة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “مصدر” محمد جميل الرمحي: “يمثل الفوز بمناقصة تطوير أكبر مشروع للطاقة الشمسية على نطاق المرافق في أرمينيا مرحلة جديدة من التعاون بين مصدر والحكومة الأرمينية وصندوق المصالح الوطنية.

وأضاف “يشكل هذا المشروع خطوة مهمة في رحلة أرمينيا للتحوّل إلى الطاقة النظيفة حيث ستساهم الطاقة الشمسية منخفضة التكلفة في تشغيل صناعات جديدة وتوفير فرص عمل وتمهيد الطريق لبناء مستقبل مزدهر ومستدام”.

وأعرب الرمحي عن فخر “مصدر” بالمساهمة في دعم أرمينيا على تحقيق أهدافها الطموحة في مجال الطاقة المتجددة “ونتطلع إلى بحث المزيد من الفرص في البلاد والتي تتمتع بإمكانيات كبيرة لتطوير البنية التحتية للطاقة النظيفة”.

من جهته، قال ديفيد بابازيان، الرئيس التنفيذي لصندوق المصالح الوطنية في أرمينيا: “لقد بذلنا جهوداً كبيرة لإتمام هذه الصفقة المهمة التي تعتبر إلى حد بعيد أكبر استثمار أجنبي أحادي في مجال الطاقة الخضراء على مستوى المنطقة وثاني أكبر استثمار أجنبي مباشر في تاريخ أرمينيا الحديث”.

وأضاف “فخورون بشراكتنا مع مصدر في هذه المرحلة المفصلية من رحلة تنويع مزيج الطاقة في أرمينيا والانتقال إلى مصادر الطاقة المتجددة”.

وسيتم استثمار حوالي 174 مليون دولار أميركي لإنشاء المشروع ومحطة فرعية جديدة أيضا. ويمتد مشروع المحطة على مساحة تزيد عن 500 هكتار، ومن شأنه توفير العديد من الوظائف المباشرة وغير المباشرة.

وتأتي المناقصة في إطار اتفاقية التطوير المشتركة الموقعة بين “مصدر” وصندوق المصالح الوطنية في نوفمبر 2019 لتطوير مشاريع طاقة متجددة بقدرة إجمالية تبلغ 400 ميغاواط في أرمينيا. وتجري حالياً مفاوضات لاستكمال هذه الاتفاقية وتطوير مشاريع أخرى بقدرة 200 ميغاواط.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق