محمد صلاح…”هبة الله” التي تتغنى بها جماهير ليفربول ويتطلع الفراعنة للقب قاري معها



كتب: اسماعيل عبد الهادي محرر موقع حصري نيوز

نشرت في:

يخوض نجم المنتخب المصري محمد صلاح موسمه الخامس في صفوف نادي ليفربول، أحد أبرز عمالقة كرة القدم الأوروبية. وبات ابن نجريج، بعمق دلتا النيل، أفضل هداف أفريقي في تاريخ الدوري الإنكليزي. وهو دائما يمثل رمزا للنجاح وموضع إلهام بالنسبة إلى أطفال بلاده الذين يعشقون الكرة أكثر من أي رياضة سواها. فما إن سألت أحدهم حتى يجيبك مفتخرا “أتمنى أن أكون مثل محمد صلاح”. لكن صلاح المتألق مع ليفربول عاجز لحد الآن عن كسب أي لقب مع منتخب “الفراعنة”. فهل سيتحقق ذلك في كأس الأمم 2022 بالكاميرون؟ 

في البداية، سؤال: بمن يتغنى مشجعو نادي ليفربول الإنكليزي حاليا؟ يتغنون بمدرب فريقهم، الألماني يورغن كلوب، قليلا. ويتغنون أيضا بمهاجمهم السنغالي ساديو مانيه. لكن حصة الأسد تعود لابن نجريج، نجم المنتخب المصري محمد صلاح.

فهم يهتفون “صلاح هبة من الله، وإذا سجل بضعة أهداف أخرى سأصبح مسلما (مثله)”. يعني أن عشق جماهير بطل أوروبا 2019 للاعب المصري ليس له حدود. نجومية وشعبية مهاجم ليفربول تضاعفت في 24 أكتوبر/تشرين الأول الماضي عندما سجل أهدافه 105 و106 و107 بالدوري الإنكليزي، في مرمى الغريم التقليدي مانشستر يونايتد، ليتخطى رقم لاعب أفريقي خرافي اسمه ديديه دروغبا، المهاجم السابق لنادي تشلسي.

وكان محمد صلاح (29 عاما) قد كسب قلوب الجماهير المصرية خلال بطولة كأس الأمم الأفريقية 2017 بالغابون بعد أن لعب دور البطل في تأهل المنتخب القومي إلى الدور النهائي، رغم أنه خسر أمام الكاميرون 2-1). وفي شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام ذاته، قاد الفراعنة لنهائيات كأس العالم 2018 للمرة الأولى منذ عام 1990.

“مدرسة محمد صلاح” 

ويومها، قرر محافظ الغربية (شمال مصر) تسمية المدرسة الثانوية الصناعية بمدينة بسيون (التي تخرج منها صلاح في شبابه) باسم اللاعب، صاحب هدفي الفوز والتأهل.

فها هو أمام تحد بارز تبلغ أهميته أكبر درجة في مقياس الشعب المصري، وهذا التحدي هو الفوز بأول لقب له مع المنتخب بمناسبة كأس الأمم الأفريقية 2022 التي تستضيفها الكاميرون من 9 يناير/كانون الثاني لغاية 6 فبراير/شباط. وسيكون ذلك أول ألقاب أبطال القارة سبع مرات منذ 11 نسخة من كأس الأمم.

محمد صلاح من مواليد 22 حزيران/يونيو 1992 بقرية نجريج، في عمق دلتا النيل، الواقعة على بعد نحو 120 كيلومترا شمال غرب القاهرة، من عائلة رياضية ومحافظة. فقد كان والده وعمه وخاله يلعبون كرة القدم في نادي شباب نجريج الذي بات يسمى “نادي شباب محمد صلاح”. وكانت موهبة الفتى واضحة منذ الصغر، كما أكد مدربه في نادي “المقاولون” العرب بالقاهرة سعيد الشيشيني في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية. وقال الشيشيني: “برزت قدرة صلاح خصوصا على اختراق دفاعات الخصم والمرور بالكرة من منتصف الملعب حتى منطقة الجزاء”. 

لفت محمد صلاح انتباه واهتمام عملاقي القاهرة، الأهلي والزمالك، بفضل قدراته الخارقة، لكن، وبعد خمسة مواسم قضاها مع “المقاولون”، فضل خيارا مخالفا وسافر لأوروبا لتبدأ مسيرته الاحترافية في 2012 بنادي بازل السويسري، حيث أصبح في وقت قصير (عام ونصف العام) محبوب الجمهور المحلي. وتم اختياره أفضل لاعب بالدوري في موسم 2012-2013، ليلفت اهتمام مدرب ألماني اسمه.. يورغن كلوب. لكن صلاح قرر التعاقد مع نادي تشلسي الإنكليزي، تحت إشراف المدرب البرتغالي جوزي مورينيو.

خارج حسابات مورينيو، في قلب مشروع كلوب 

لم يدخل محمد صلاح في حسابات مورينيو، وبالتالي انتقل لصفوف فيورنتينا الإيطالي على سبيل الإعارة. لكن رغم النجاح الذي ميز أداءه في منطقة توسكانا إلا أن الفريق اللندني قرر بيعه لنادي روما حيث يحقق موسما رائعا في 2015-2016 حيث تم اختياره أفضل لاعب للنادي وأفضل هداف برصيد 15 هدفا فضلا عن تسع تمريرات حاسمة “أسيست”.

وفي ختام موسمه الثاني في روما، انتقل المهاجم المصري إلى نادي ليفربول في صفقة بلغت قيمتها 42 مليون يورو تحت إشراف يورغن كلوب. وهو في عامه الخامس بضفاف نهر “الميرسي”، بزغ نجم صلاح في الأفق عاليا إذ ساهم بقدر كبير في فوز فريقه بلقب بطل دوري أبطال أوروبا 2019 ولقب بطل الدوري 2020، كما أنه أنهى موسم 2019 في صدارة هدافي “البرميرليغ” برصيد 22 هدفا بالتساوي مع زميله ساديو ماني.

وفي 10 ديسمبر/كانون الأول 2020، وخلال مباراة فريقه ضد ميدتيلاند الدانماركي، أصبح ابن نجريج أفضل هداف في تاريخ نادي ليفربول في دوري أبطال أوروبا وصاحب أسرع هدف له أيضا في المسابقة القارية.

شعبية عابرة للقارات 

تعود شعبية محمد صلاح إلى إنجازاته الرياضية العديدة، وإلى مواقفه الجريئة خارج المستطيل الأخضر. فهو على سبيل المثال ينشط في المجال الاجتماعي بمصر وخارجها، لاسيما بما يتعلق بمكافحة تناول المخدرات والعنف ضد النساء. كما أنه عمل الكثير من أجل مواطنيه، فقد تبرع بتكاليف إنشاء وحدة عناية مركزة كاملة في مستشفى بسيون المركزي وأنشأ أيضا مؤسسة نجريج الخيرية التي تقدم مساعدات شهرية للمحتاجين.

للمزيد- محمد صلاح… وقفة على مصير لاعب كرة قدم أصبح أيقونة مصر

وقالت سوزان جبريل المحللة السياسية بمرصد العالم العربي والإسلامي لفرانس24 إن صلاح “قدوة لغيره نظرا لأخلاقه العالية، فهو شخص سخي، لا يتناول الكحول ولا يدخن ولا يؤذي غيره”. وتابعت بشأن مواقفه السياسية “إنه محايد، ويفضل التألق رياضيا واجتماعيا، لذا فهو ينال إعجاب الجميع: مسلمون وأقباط، الأحزاب اليسارية والأحزاب الشعبوية”.

وأمام شعبيته الكبيرة ونجاحه الرياضي الباهر، قررت مصر إدراج صلاح في البرنامج الدراسي، واعتبرت مسؤولة البرامج نوال شلبي أن اللاعب، “بدعمه المادي والمعنوي لمواطنيه، يعد بطلا ومثلا لهم”.

لكن سوزان جبريل وصفت الخطوة بأنها “رسالة ترويج يستخدمها النظام (المصري) لدواعي سياسته الداخلية والخارجية على حد سواء”. وكان صلاح دخل في صراع مع الاتحاد المصري لكرة القدم في أبريل/نيسان 2018 بشأن استعمال الاتحاد صورة نجم الكرة المصرية في عملية تتعلق بالرعاية من دون استشارته.

في يوليو/تموز 2019، خرجت مصر بقيادة محمد صلاح من كأس الأمم الأفريقية التي جرت على أرضها محبطة مستاءة بعد خسارتها في ثمن النهائي أمام جنوب أفريقيا. وستكون “كان 2022” بالكاميرون فرصة بالنسبة إلى نجم ليفربول لإهداء جماهير مصر لقبا قاريا إضافيا طال انتظاره. 

علاوة مزياني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق