محافظ أسيوط يكرم وكيل التعليم لبلوغه السن القانونية للمعاش وجهوده في تطوير قطاع التعليم



كتب: نرمين حسن ابراهيم محرر موقع حصري نيوز


كرم اللواء عصام سعد محافظ أسيوط بمكتبه بديوان عام المحافظة محمد عبدالمحسن وكيل وزارة التربية والتعليم لبلوغه سن التقاعد واهداه شهادة تقدير وذلك نظرًا لمجهوداته في خدمة العملية التعليمية بالمحافظة وجهوده النوعية والمخلصة في الدفع بجهود الدولة في مجال التعليم خلال فترة توليه مسئولية القطاع بالمحافظة متنميًا له التوفيق في حياته القادمة.
وقال محافظ أسيوط إن القيادة السياسية تولي العملية التعليمية اهتمامًا كبيرًا للنهوض بها واستكمال التنمية في كل القطاعات فالتكريم جزء واجب تجاه الأشخاص الذين عملوا بإخلاص وعرفانًا وشكرًا لما قدموه طيلة حياتهم العملية مشيدًا بالجهد المبذول خلال فترة عمله خاصة في ظل ظروف صعبة تمثلت في جائحة فيروس كورونا المستجد متمنيًا له دوام التوفيق والنجاح لافتًا إلى إن تكريم المخلصين هو حق أصيل للاحتفاء بهم والاعتراف بعطائهم وتحفيزًا لخلفائهم للتفاني في العمل وبذل المزيد من الجهد.
فيما أعرب محمد عبدالمحسن عن شكره وتقديره للفتة الطيبة من المحافظ لتكريمه وإهدائه شهادة تقدير موجها الشكر للجهاز التنفيذي بالمحافظة على التعاون المثمر والتناغم بين كافة مكوناته حيث أسفر ذلك عن تسهيل جهود القطاع وتنفيذ خطة الدولة مؤكدًا ضرورة الاستمرار بالعمل واستكمال المسيرة بكل جهد وإخلاص حتى تصبح مصر رائدة في مجال التعليم وفي مصاف الدول المتقدمة متمنيًا للمديرية وقياداتها مزيدًا من التقدم خلال المرحلة القادمة.
ومن الجدير بالذكر أن محمد عبدالمحسن أحمد من مواليد شهر يوليو 1961م بمحافظة أسيوط وحصل على ليسانس كلية الاداب قسم الاجتماع عام 1984م ثم حصل على دبلوم عام في التربية عام 1991م وعمل بالتدريس معمل فلسفة اعدادي عام 1987م ثم معلم أول ثانوي عام 2000م وموجه أول إعدادي في 2006م ومعلم خبير في 2012 ثم كبير معلمين وتدرج في وظيفة مدير إدارة أبوتيج التعليمية من 2013 حتى 2017م بعدها تم تكليفه بشغل منصب مدير عام الشئون التنفيذية بمديرية التربية والتعليم بالقرار رقم 844 في يوليو 2017 ثم شغل المنصب رسميا بالقرار رقم 219 في أكتوبر 2018 وبعدها تقلد منصب وكيل وزارة التربية والتعليم بأسيوط بالقرار رقم 220 لسنة 2020 وحتى بلوغه السن القانونية للتقاعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق