سوريا.. “النصب الأبيض” أقدم نصب حرب تذكاري في العالم



كتب: نرمين حسن ابراهيم محرر موقع حصري نيوز

ويقول علماء الآثار إن تلة “النصب الأبيض” في “تل البنات”، كانت بمثابة تكريم لقتلى الحرب في الألفية الثالثة قبل الميلاد.

وكان يُعتقد في السابق أن الموقع، المعروف باسم النصب التذكاري الأبيض، في بلدة تل البنات، هو مقبرة جماعية قديمة لمقاتلين أعداء.

غير أن تقريرا نُشر في مجلة “أنتكويتي” Antiquity، اليوم الجمعة، يشير إلى أنه كان نصبا تذكاريا لمعركة وقعت أحداثها في الألفية الثالثة قبل الميلاد، بحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

ويقول مؤلفو التقرير إن الترتيب المنظم والممنهج للقتلى في التلة يشير إلى أنها كانت على الأرجح نصبا تذكاريا لجيش الدولة الذي استخدم العربات في المعركة، كما يثير احتمال أن يكون قتلى الأعداء من بين المدفونين.

وتنتشر مواقع مماثلة في جميع أنحاء شمال سوريا ويعتقد أن بعضها كان نصبا تذكارية للفتوحات في المعركة، مع دفن الجيوش المهزومة عشوائيا في مقابر جماعية، العديد منها لها نقوش من بلاد ما بين النهرين كإشادة بالنصر.

 ومع ذلك، يختلف موقع تل بنات في كل من تنظيم الهيئات وتكوين الكومة نفسها؛ ويشير تجميعها الدقيق إلى أنه تم تجميعها بدلا من ذلك كتقدير لقتلى الحرب.

وقالت المؤلفة الرئيسية، البروفيسور آن بورتر من جامعة تورنتو: “لقد كرم القدماء أولئك الذين قتلوا في المعركة، تماما كما نفعل نحن هذه الأيام”.

وأضافت “لا نعرف ما إذا كانوا هم من انتصر في تلك المعركة أو خسرها. نحن نعلم أنهم أخذوا جثث القتلى من مكان آخر، ربما بعد فترة طويلة من الحدث، ودفنوها في كومة ضخمة كانت مرئية لأميال حولها”.

ويُعتقد أن مثل هذا الاكتشاف يمثل أول نصب تذكاري منظم معروف للحرب في أي مكان في العالم.

ويشير التقرير إلى أن بناء النصب التذكاري، وهو مشروع كبير في ذلك الوقت، كان سيبعث برسالة إلى المجتمعات المجاورة.

كما أنه يثير احتمال أن أهمية المواقع الأخرى في شمال ووسط سوريا لم يتم فهمها بشكل كامل ويمكن أن توفر أرضا خصبة للبحث الأثري.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق