بريجيت إنريكيس أول امرأة تتولى رئاسة اللجنة الأولمبية الفرنسية منذ إنشائها في 1972



كتب: اسماعيل عبد الهادي محرر موقع حصري نيوز

نشرت في:

لأول مرة منذ إنشاء اللجنة الوطنية الأولمبية والرياضية الفرنسية في عام 1972، انتخبت بريجيت إنريكيس الثلاثاء رئيسة لها لتصبح بذلك أول امرأة تتولى هذا المنصب. وتبعث العائلة الأولمبية الفرنسية، بانتخاب إنريكيس التي تشغل كذلك منصب نائبة رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، برسالة قوية قبل ثلاث سنوات من أولمبياد باريس 2024، حيث يسيطر الرجال على منصب رئاسة الاتحادات (14 امرأة فقط من أصل 108).

حصدت بريجيت إنريكيس الثلاثاء 57,87 في المئة من الأصوات المدلى بها في انتخابات رئاسة اللجنة الوطنية الأولمبية والرياضية الفرنسية، لتصبح بذلك أول امرأة تتولى هذا المنصب منذ إنشائها في عام 1972.

 وحصلت إنريكيس، التي تشغل أيضاً منصب نائبة رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، في الجولة الأولى على 577 صوتا، وتفوقت بشكل واضح على البطل الأولمبي السابق في الجودو تييري راي الذي نال 19,26 في المئة من الأصوات.

   وصوت رؤساء الاتحادات البالغ عددهم 108 بأغلبية ساحقة لصالح المرشحة المدعومة من الرئيس المنتهية ولايته دوني ماسيليا. 

رسالة قوية قبل الألعاب الأولمبية بباريس

   وبعثت العائلة الأولمبية الفرنسية، قبل ثلاث سنوات من دورة الألعاب الأولمبية المقررة في باريس 2024، برسالة قوية من خلال انتخاب امرأة في عالم ذكوري للغاية، مع 14 امرأة فقط من أصل 108 في منصب رئاسة الاتحادات.

   وقالت إنريكيس بعد فوزها “أريد أن أهدي هذا الانتصار لجميع النساء، أولاً وقبل كل شيء لابنتيّ بربرا وفاني (…) ولكن أيضًا لغارانس أولالدجي لأن بإمكانها أن تفتخر بوالدتها”، في إشارة إلى المرشحة إيمانويل بونيه-أولالدجي، القادمة من رياضة الهواة، والتي احتلت المركز الثالث بأكثر من 16 في المئة من الأصوات.

   تحدثت لاعبة كرة القدم الدولية السابقة أيضاً عن “النساء اللواتي ألهمنني كثيراً، وخاصة أليس ميليا (الرائدة في الرياضة النسائية)” و”كل اللواتي أريد أن أقول لهن إن عليكن أن تتجرأن على الترشح والوصول إلى مواقع المسؤولية، +نحن قادرات على ذلك+”   

 

فرانس24/أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق