الدروس ستظل موجودة مثل أى “بيزنيس” والقضاء عليها يبدأ بالتعلم الصحيح



كتب: نرمين حسن ابراهيم محرر موقع حصري نيوز

قال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم إن الدروس ستظل موجودة مثلها مثل أى “بيزنيس” طالما هناك جمهور وبالتالي القضاء عليها واستعادة التعليم المختطف يبدأ بفهم صحيح للأمور وضرورة التعلم الصحيح من المصادر الصحيحة ثم فرض إرادة أولياء الأمور الواعين على أبنائهم وتوجيههم إلى الطريق الصحيح.

وتابع الوزير فى تصريحات صحفية ، لقد وفرنا كل ما يمكن للطلاب للمذاكرة والتعلم من معلمين أفاضل معتمدين على أعلى مستوى في القنوات التعليمية ومنصة حصص مصر ومنصة البث المباشر من الوزارة ومكتبة رقمية هائلة على التابلت وكله “مجاني” ونعلن عنه يوميا وهو ما يفيد الطالب ويجهزه للأسئلة الجديدة ورغم ذلك ما يزال الكثيرون من أولياء الأمور يدفعون بأبنائهم وأموالهم إلى هذه السناتر رغم كل ما قدمناه ورغم ما ننصح به.

وأضاف وزير التعليم، ليتنا نفكر جميعا في هذا ونوجه الأجيال القادمة بعيدا عن الدروس وسوف يرى الناس نتيجة هذا العام ليدرك الجميع أنه لا جدوى من اتباع الأساليب القديمة ولنوفر أموال الأسر التي تضيع في الدروس ونوجه الأبناء إلى استخدام هذا الزخم من مصادر التعلم الممتازة والمجانية في المستقبل، موضحا أنه سيتم إطلاق حملة توعية وتوضيح بعد التجربة وارجو أن يساعد فيها الجميع ممن يدركون ما تحقق وممن يشاركوننا حلم تقديم تعليم عالمي مجاني رصين لابنائنا وبناتنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق