البرازيل تحجز مقعدا لها في النهائي بعد إقصاء بيرو وتواجه الفائز في مباراة الأرجنتين وكولومبيا



كتب: اسماعيل عبد الهادي محرر موقع حصري نيوز

نشرت في:

تمكنت البرازيل من الفوز بهدف نظيف في دور نصف النهائي على بيرو في ملعب “نيلتون سانتوس”  بريو دي جانيرو. وجاء فوز منتخب السامبا بعد تمريرة حاسمة من نجم باريس سان جرمان نيمار إلى لاعب ليون الفرنسي لوكاس باكيتا. وتلتقي البرازيل في نهائي الدورة على ملعب ماراكانا السبت القادم، بالفائز في مباراة  نصف النهائي الثانية التي تجمع في برازيليا منتخبي الأرجنتين وكولومبيا. وأعرب نجم لقاء البرازيل وبيرو نيمار عن أمله في لقاء الأرجنتين في النهائي مضيفا بأنه متأكد من فوز منتخب بلاده في هذا النهائي. 

حجزت البرازيل إحدى بطاقتي المباراة النهائية لبطولة كوبا أمريكا في كرة القدم المقامة على أرضها، بفوزها الاثنين بهدف نظيف على بيرو في نصف النهائي الذي استضافه ملعب “نيلتون سانتوس” في ريو دي جانيرو.

 وبفضل الهدف الذي سجله لاعب وسط ليون الفرنسي لوكاس باكيتا (35) بعد تمريرة على طبق من فضة من نجم باريس سان جرمان الفرنسي أيضاً نيمار، ستسعى بطلة العالم خمس مرات إلى خطف لقبها العاشر في البطولة القارية.

 وفشلت بيرو في الثأر من البرازيل التي أسقطتها في نهائي النسخة الأخيرة عام 2019 على ملعب ماراكانا الشهير بنيجة 3-1.

 ويلتقي منتخب السامبا في النهائي الحادي والعشرين في تاريخه (خسر 11 مرة) على ملعب ماراكانا السبت، الفائز في نصف النهائي الثاني الثلاثاء بين ليونيل ميسي وزملائه في الأرجنتين وكولومبيا في برازيليا.

   وقال نيمار الذي اختير أفضل لاعب في المباراة “أريد الأرجنتين. أنا سأشجع الأرجنتين لأنه لدي أصدقاء هناك والبرازيل ستفوز بالنهائي”.

   اما عن باكيتا، فقال نيمار الباحث عن لقبه الأول مع المنتخب في كوبا أمريكا بعدما غاب عن النسخة الأخيرة بسبب الإصابة إنه “لاعب رائع، يتحسن مع كل مباراة مع المنتخب. هو قادم من موسم مميز مع ناديه ويظهر أنه قادر على أن يكون لاعباً مهماً للمنتخب البرازيلي”.

   وجددت البرازيل فوزها على بيرو في نسخة هذا العام بعد أن اكتسحتها برباعية نظيفة في دور المجموعات.

   وقدمت البرازيل مستويات مميزة في البطولة حيث حافظت على سجلها خالياً من الهزائم في دور المجموعات حاصدة ثلاثة انتصارات (ضد فنزويلا، البيرو، وكولومبيا) وتعادل (الإكوادور) لتتصدر المجموعة الثانية.

   وعانت لإقصاء تشيلي بطلة 2015 و2016 في الدور ربع النهائي بهدف نظيف لباكيتا نفسه.

   ولم تخسر البرازيل في مبارياتها الـ13 الأخيرة (12 انتصاراً وتعادل)، وهي صاحبة أعلى سجل تهديفي في البطولة الحالية (12) وتتمتع بدفاع قوي بقيادة القائد تياغو سيلفا وماركينيوس حيث لم تتلق سوى أربعة أهداف في آخر 12 مباراة (في البطولة وتصفيات كأس العالم).

   أما بيرو حاملة اللقب عامي 1939 على أرضها و1975، فبلغت نصف النهائي بعدما ابتسمت لها ركلات الترجيح 4-3 أمام الباراغواي إثر تعادلهما 3-3 في غويانيا.

   وكانت بيرو احتلت وصافة المجموعة الثانية خلف البرازيل مع انتصارين وتعادل وخسارة، لكنها فشلت في بلوغ النهائي للمرة الرابعة في تاريخها.

واستضافت البرازيل النسخة الحالية في اللحظة الأخيرة عقب استبعاد المضيفتين كولومبيا لمشاكل سياسية واجتماعية في البلاد، والأرجنتين بسبب انتشار فيروس كورونا.

وكان باكيتا نفسه هو من سجل هدف الفوز للبرازيل في مرمى تشيلي في ربع النهائي. وأهدرت بيرو فرصة خطيرة للتعادل، بعد عرضية من أليكساندر كالينس إلى رأس سيرخيو بينيا، الذي كان من دون مراقبة وسط خروج خاطئ من إيدرسون، لكن الكرة تحولت بأعجوبة إلى ضربة مرمى (82)، لتنتهي المباراة بفوز البرازيل 1-صفر.

   وقال الأرجنتيني ريكاردو غاريسا مدرب البيرو “دفعنا ثمن تأخرنا في الدخول في أجواء اللقاء. قام الفريق بردة فعل جيدة في الشوط الثاني وكان المستوى متشابهاً”.

فرانس 24 / أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق