الأهلي المصري يحقق فوزا مهما على مضيفه الترجي التونسي في ذهاب نصف النهائي



كتب: اسماعيل عبد الهادي محرر موقع حصري نيوز

نشرت في:

في مباراة شهدت تخبطا تنظيميا، قطع الأهلي المصري خطوة كبيرة للتأهل إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم بعد فوزه على مضيفه الترجي التونسي في ذهاب نصف نهائي المسابقة. وبدأت المباراة في وقت متأخر من موعدها المحدد إثر وجود أعداد زائدة من المسموح بها لجماهير الفريق المضيف وإطلاق الأمن لعبوات مسيلة للدموع بسبب الشغب.

اقترب الأهلي المصري حامل اللقب من بلوغ نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم بفوزه على مضيفه الترجي التونسي بهدف نظيف في “كلاسيكو” شمال القارة في ذهاب الدور نصف النهائي السبت، على ملعب “حمادي العقربي” في رادس.

   ويدين الأهلي بفوزه إلى البديل محمد شريف صاحب الهدف الوحيد (67).

وكانت المبارة انطلقت بعد ساعة من موعدها المحدد عند الساعة الخامسة بعد الظهر في التوقيت المحلي، بسبب توافد أعداد زائدة عن المسموح بها من جماهير أصحاب الأرض.

   وأطلق الأمن التونسي تحذيرات لجماهير الترجي في ملعب حمادي العقربي في رادس، واضطر رجال الأمن إلى إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع من أجل التصدي لمحاولات الشغب من بعض الجماهير، قبل انطلاق المباراة.

   واضطر لاعبو الأهلي لمغادرة ملعب المباراة والبقاء في غرف الملابس، بسبب تعرضهم للاختناق وعدم قدرتهم على التنفس، في ظل تأثير قنابل الغاز المسيل للدموع، للسيطرة على جماهير نادي الترجي فى المدرجات، بعد دقائق من عمليات الإحماء.

   كما غادر طاقم التحكيم بقيادة الجنوب أفريقي فيكتور غوميز أرضية الملعب بعد أن فشل في إجراء العمليات الإحمائية بسبب الغاز.

   وكان مسؤولو نادي الترجي قد حصلوا على موافقة رسمية من الحكومة التونسية والاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) بحضور 5 آلاف مشجع في مباراة الأهلي وهو ما أعلنه الكاف في بيان رسمي، مرحبا بحضور الجماهير في دور الأربعة لدوري الأبطال.

    كما طلب النادي الأهلي بشكل رسمي من الحكومة المصرية الموافقة على حضور جماهيره في مباراة الإياب، التي تقام على ملعب الأهلي بالقاهرة السبت المقبل.

حاول الأهلي مع بداية الشوط الأول، امتصاص حماس لاعبي الترجي الذي شكّل خطورة في الدقيقة 13 بعد كرة طويلة من محمد بن رمضان إلى الليبي حمدو الهوني، مررها عرضيه وأبعدها لاعب الأهلي المغربي بدر بانون.

   وردّ الأهلي بتمريرة من التونسي علي معلول إلى صلاح محسن خلف الدفاع، سددها قوية أبعدها الحارس معز بن شريفية وشتتها حمدي النقاز إلى ركنية.

   مع مرور الوقت تخلى الفريقان عن حذرهم الدفاعي، وفي الدقيقة 31 تقدم حمدي فتحي إلى حدود منطقة جزاء الترجي وسدد قوية ارتدت من يد بن شريفية تابعها محمد شريف في المرمى، إلا إن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل بعد الاستعانة بحكم الفيديو المساعد “في آيه آر”.

   وأنقذ محمد الشناوي مرماه من هدف محقق لأصحاب الأرض مبعدا الكرة من أمام بن رمضان الذي حاول مراوغته (34)، بعدما مر من بدر بانون داخل منطقة الجزاء.

   ومع بداية الشوط الثاني، ضغط الترجي وتنوعت الهجمات من العمق والرواقين عن طريق الهوني، فسدد خالد عبد الباسط كرة تصدى لها الحارس الشناوي (46)، ليعود الأخير ويقف سدا منيعا أمام رأسية فوسيني كوليبالي (53)، فيما حاول الأهلي مضاعفة النتيجة عبر تسديدة طاهر محمد طاهر بتسديدة في الشباك الخارجية (55).

   وكاد محمد شريف أن يضع الأهلي في المقدمة بعد رأسية من حمدي فتحي إثر عرضية علي معلول، تابعها تسديدة في يد الحارس بن شريفية (61).

   وبعد فاصل من الاستحواذ والتمريرات وسيطرة حمراء، عقب الدفع بالبديل محمد مجدي “أفشه”، مرر المالي أليو ديانغ كرة بينيّة لشريف، سددها ارتدت من العارضة لتعود إليه ويتابعها في المرمى (67).

   وانحصر اللعب في وسط الملعب خلال محاولات هجومية للاعبي الترجي سعيا لإدراك التعادل، إلا إن تبديلات المدرب معين الشعباني لم تفلح في اختراق دفاع الأهلي وحارس مرماه.

   ويلتقى الفريقان إيابا السبت المقبل على ملعب الأهلي في القاهرة.

 

فرانس24/أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق