إسبانيا تتأهل لنصف النهائي بعد فوزها على سويسرا بركلات الترجيح



كتب: اسماعيل عبد الهادي محرر موقع حصري نيوز

نشرت في:

تأهل المنتخب الإسباني الجمعة إلى نصف نهائي كأس أوروبا لكرة القدم بعد فوزه على المنتخب السويسري بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

فاز المنتخب الإسباني الجمعة على نظيره السويسري بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي في أولى مباريات الدور ربع النهائي من كأس أوروبا لكرة القدم، على ملعب سان بطرسبورغ.

وافتتحت إسبانيا التسجيل بهدف للاعب سويسرا دنيس زكريا بالخطأ في مرمى منتخب بلاده (8)، قبل أن يدرك جيردان شاكيري التعادل (68). وتلقت سويسرا ضربة موجعة بطرد لاعب وسطها ريمو فرويلر لتدخل على البديل جيرارد مورينو (77).

وهي المرة الثانية على التوالي التي خاض فيها المنتخبان الشوطين الإضافيين، حيث أقصت سويسرا التي تخوض ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخها والأولى في بطولة كبرى منذ 67 عاما، فرنسا بطلة العالم ووصيفة النسخة الأخيرة، 5-4 بركلات الترجيح (3-3 في الوقتين الأصلي والإضافي) في أكبر مفاجآت الدور ثمن النهائي، فيما أطاحت إسبانيا بكرواتيا وصيفة بطلة العالم في مباراة مثيرة 5-3 (3-3 في الوقت الأصلي).

ونجح الحارس الاسباني أوناي سيمون بالتصدي لركلتي فابيان شار ومانويل أكانجي، فيما علت تسديدة روبن فارغاس العارضة قبل ان يحسم ميكيل اورياسابال الفوز، في مباراة تألق فيها ايضًا حارس سويسرا يان سومر الذي قام بعشرة تصديات في المباراة (رقم قياسي في نسخة هذا العام)، وأبعد الركلة الترجيحية لرودري.

“يجب أن ننسى الفوز”

وقال سيمون الذي ارتكب هفوة في الفوز على كرواتيا في ثمن النهائي “كما كان علينا أن نمحي ذاكرة ذلك الخطأ في المباراة الأخيرة، علينا ان ننسى سريعًا هذا الفوز لاننا نواجه خصمًا صعبًا تاليًا”.

وتابع حارس مرمى أتلتيك بلباو الذي اختير “نجم المباراة”: “صراحة، كنت لأمنح الجائزة ليان سومر، يجب أن ندخل الدور نصف النهائي بمعنويات مرتفعة وبثقة عالية ورؤوسنا مرفوعة. يجب ان نفوز باليورو الآن”.

وحافظت إسبانيا على سجلها مثاليًا ضد سويسرا، إذ سقطت أمامها مرة يتيمة في 23 مباراة، كانت في دور المجموعات من مونديال جنوب إفريقيا 2010 بهدف نظيف، أشعلت رغبة منتخب “لا روخا” بالتعويض ليمضي ويحصد لقبه الوحيد في تاريخه في كأس العالم.

لكن سويسرا فشلت في فك عقدة ربع النهائي في بطولة كبرى، إذ انتهى مشوارها عند هذا الدور للمرة الرابعة بعد كأس العالم 1934، 1938 و1954 عندما خسرت أمام النمسا 5-7 في أعلى مباراة تهديفية في تاريخ المونديال.  

  

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق